قطاع سيارة الأجرة بالرباط يتوحد في إتلاف جديد

عقد ائتلاف الجمعيات و النقابات الممثلة لقطاع سيارة الأجرة بالرباط جمعا تأسيسيا تحت شعار توحيد القيادة وذلك يوم الأحد 4 نونبر بغرفة التجارة و الصناعة والخدمات بالرباط.
ويندرج هذا التكتل حسب بلاغ توصلت به ” سياسي” في توحيد الصف بين مكونات القطاع يضم 14 نقابة وجمعية مهنية.
وعرفت اشغاله مشاركة أزيد من 700 سائق شكل سابقة من نوعها من حيث المشاركة المكثفة.
وتميز الجمع العام بانتخاب سيتشاني أحمد و تكوين مكتب من 14 عضوا.
وفي كلمة لرئيس هذا الائتلاف عبر عن الامتنان للتعاون والتواصل من لدن والي جهة الرباط وكافة المصالح المختصة، ورغبته الكبيرة في تجويد هذا القطاع مع المهنيين و تعزيز مجال الحكامة باعتباره قطاع يشكل لبنة مهمة في تيسير النقل، و الأدوار التي يلعبها في المجال الاقتصادي و الأمني و كذا الاجتماعي.
وهمت المطالب التي رفعها الجمع العام الدعوة إلى التصدي إلى النقل السري، المطالبة بتشديد المراقبة على سيارة الأجرة الكبيرة القادمة من مدن أخرى تشتغل بطريقة غير قانونية على مستوى مدينة الرباط، المطالبة بالزيادة في تسعيرة العداد التي لم تتغير منذ سنة 2000 و بالنظر إلى المصاريف التي يتكبدها المهنيين في ارتفاع ثمن المحروقات و الضرائب.
دعوة الجهات المسؤولة على القطاع إلى تسريع تغيير السيارات المتهالكة بسيارات جديدة تساهم في جمالية المدينة،
ويؤكد الائتلاف على انخراطه الجاد في مشروع مدينة الأنوار والذي يستوجب فتح تشاور مهم في هذا الصدد لدعم هذا الورش من خلال قطاع سيارة الأجرة، وأهميته في لعب أدوارا مهمة على مستوى السياحي و الاقتصادي و الجمالي للمدينة و كذا السلوك المهني.
كما يدعو الائتلاف إلى الوقوف على تسوية وضعية المؤذونيات ذات الصلة بالمتوفى أصحابها.
وفي المجال الاجتماعي يؤكد الائتلاف على ضرورة تسريع التغطية الصحية و تعميمها على جميع مهني القطاع وذويهم وكذا أصحاب المؤذونيات إسوة بباقي القطاع العام و الخاص خاصة وأن هذا القطاع يعد مذرا للأموال على الدولة وقطاع حيوي يحتاج إلى الاهتمام بموارده البشرية صحيا و اجتماعيا على مستوى نظام التقاعد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*