حزن وأسى بالخزازنة بعد وفاة أسرة كاملة في حادثة سير مروعة ضواحي تيفلت

السياسي :الرباط.

خيم الحزن والأسى بمدينة تيفلت عامة وقبيلة الخزازنة خاصة ، بعد تعرض أسرة كاملة لحادثة سير مروعة خلفت أربعة قتلى من عائلة واحدة إضافة إلى شخص آخر ، عشية يوم أمس الاثنين الذي يصادف السوق الأسبوعي لجماعة سيدي عبد الرزاق الجماعة الترابية.

وحسب مصادر السياسي ، أن خمسة أشخاص لقوا مصرعهم إثر حادثة سير مميتة على مستوى الطريق الرابطة بين الخزازنة و مدينة تيفلت.
موضحة ،أن شاحنة محملة بالصخور كانت قادمة من مدينة تيفلت، اصطدمت بسيارة عائلية من نوع رونو كونكو بيضاء اللون قادمة من جماعة سيدي عبد الرزاق، و على مثنها سائق يبلغ من العمر حوالي 46 سنة يعمل في سلك القوات المسلحة الملكية، و أربعة أفراد أخرين زوجين و طفلتين تلبغان من العمر (سنتين و ست سنوات) و الذين فارقوا الحياة جميعا حينها بسبب قوة الإصطدام.
مكان الحادث المروعة،عرف حالة من الإستنفار القصوى حيت تم انتشال الجثث الخمسة بصعوبة بليغة من وسط السيارة الذين جرى نقلهم مباشرة صوب مستودع الأموات بمدينة تيفلت.
هذا الأخير ، الذي عرف توافد أسر وأصدقاء الضحايا في أجواء محزنة طغى عليها البكاء وعلامات الاستفهام لدى كل من يعرف أفراد الأسرة من بعيد أو قريب.
وبتعليمات من النيابة تم فتح تحقيق مفصل لمعرفة الأسباب الحقيقية لهذه الحادثة المميتة التي تزداد لحرب الطرقات بالإقليم الزموري.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*