حالات وفاة وغيبوبة بعد جلسات غسيل كلوي بمستشفى مصري

أصدرت وزيرة الصحة المصرية، السبت، قرارا بإغلاق وحدة الغسيل الكلوي في إحدى المستشفيات بمحافظة الشرقية، بعد أن توفي 3 أشخاص ودخل 12 آخرون في غيبوبة لدى خضوعهم لجلسة غسيل كلوي في المستشفى.
وانتهت عمليات الغسيل الكلوي التي جرت السبت في مستشفى “ديرب نجم” المركزي بمحافظة الشرقية، بوفاة 3 أشخاص ودخول 12 في غيبوبة، تم نقل معظمهم إلى مستشفى الزقازيق الجامعي لتلقي العلاج.

كما تم تحويل حالات الغسيل الكلوي الجديدة إلى المستشفيات القريبة، فيما فتحت السلطات تحقيقا عاجلا للوقوف على أسباب الحادثة.

وزارت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد المستشفى، للاطلاع على أجهزة الغسيل الكلوي وزيارة المصابين، بعد أن أمرت بإغلاق وحدة الغسيل الكلوي في المستشفى.

وذكرت تقارير إعلامية مصرية، أن وحدة الغسل الكلوي بالمستشفى شهدت عملية صيانة خلال الفترة الماضية، مما يزيد التكهنات بشأن أسباب الواقعة.

وأثارت الحادثة حالة من الغضب في وسائل التواصل الاجتماعي بمصر، إذ اعتبر كثيرون أنها تعكس حالة الإهمال التي تعاني منها الكثير من المستشفيات في البلاد، مطالبين السلطات باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار وقوع مثل هذه الحوادث.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*