مصطفى المريزق… الظاهرة

رضا الاحمدي

زعيم حركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل، مصطفى المريزق يشتغل ليل نهار، يجوب كل أرجاء المغرب، أستاذ بجامعة مولى اسماعيل- يدرس الوسيولوجيا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية.

يطلق جامعة للتكوين والتحصيل بالمجان- الجامعة الشعبية بمكناس.

يستعد مع زملائه لتنظيم الندوة الدولية العلمية السابعة حول الهجرة.

يسائل رئيس الحكومة ويطالب بمناهضة الريع، يستعد لإطلاق الدورة الأولى لسينما المواطنة في خريبكة، ويستعد لإطلاق مجلة تحت عنوان “رؤية جديدة”.
يفكر في خلق فضاء سوسيو ثقافي للمهاجرين بمكناس، يشرف على نادي الثقافة المواطنة.

يستعد لافتتاح الموسم الجديد للمقهى الثقافي بقصر التراب بمكناس مع فندق تافيلالت،

يكتب مقالات ترافعية وينشرها.
له كتب تحت الطبع حول الريف وحول سياسة المدينة وحول جمعيات المهاجرين بإيطاليا…
لا يتعب، ويتجاوب مع كل الانتقادات بصدر رحب، وضع على ما يبدو مسافة مع السياسة بمفهومها التنظيمي في احترام تام لرفاقه القدامى والجدد..
يريد أن يؤسس لمفهوم جديد للحركات الاجتماعية بالإبداع والاجتهاد الحر والممأسس في نفس الوقت…
يكره الصراع والتنابز و”الزحام” و ينشد الحرية والاختلاف والعيش المشترك وقيم التسامح وأخلاق العمل الجماعي..
له شبكة من العلاقات الوطنية والدولية يستغلها للصالح العام ولمصلحة الوطن..
كل هذا في ظرف وجيز دشنه المريزق / الظاهرة..منذ عودته من منفاه الاختياري (سنة 2009 بعد تجربة الاختطاف بدرب مولاي الشريف السيئ الذكر، وسجن عين قادوس بفاس، والسجن المركزي بالقنيطرة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*