“بنعبد القادر تايغطي الشمس بالغربال”…صحة المغاربة في خطر بسبب قرار وزير الوظيفة العمومية

أبدى وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، تجاوبا مع منشورات رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قلقهم من تغيير الساعة القانونية.

ووفقا ليومية “الصباح” في عددها لنهاية الأسبوع، فإن بنعبد القادر عبر عن تفهمه من تخوفات المواطنين، مبرزا أن المغرب دأب كل سنة على اعتماد الساعة الإضافية في الأحد الأخير من مارس، والرجوع إليها في الأحد الأخير من أكتوبر.

وحسب اليومية ذاتها فقد  أضاف الوزير، أن إضافة الساعة كان الهدف منه استثمار عامل الزمن من أجل تحقيق اقتصاد أكبر في استهلاك الطاقة، والتقارب مع الشركاء الاقتصاديين.

وفي ذات السياق وحسب ما جاء في الجريدة , فقد إعتبر مجموعة من المواطنين أن ما قاله الوزير الإتحادي هو سبب واهي وأنها محاولة “حجب الشمس بالغربال” وأن قراره القاضي بإبقاء الساعة يُعتبر عدم مراعاة لصحة المواطنين التي يجب أن تكون في أولى أولويات الوزارة .

وجدير بالذكر أن مجموعة من الأطباء خرجو عن صمتهم في الموضوع ويؤكدون أن زيادة الساعة فيها ضرر كبير على حالة المواطنين الصحية والنفسية وهو الأمر الذي غض عليه الوزير بنعبد القادر الطرف وتجاهله وكأن شيئا لم يقع,بل الأكثر من ذلك خرجت أكاديمية التعليم بالداخلة تؤكد خطورة الساعة على التلاميذ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*