الوزير الأول البلغاري: المغرب يضطلع بدور هام في الاستقرار الإقليمي بفضل ريادة الملك محمد السادس

أكد الوزير الأول لجمهورية بلغاريا، بويكو بوريسوف، اليوم الجمعة بالرباط، أن المغرب يضطلع بدور هام في الاستقرار الإقليمي، وذلك بفضل جهود وريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وأوضح بوريسوف، خلال ندوة صحافية عقب اللقاء المشترك الذي ترأسه إلى جانب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن بلاده التي تضطلع بنفس الدور على مستوى منطقة البلقان وأوروبا، تسعى إلى الاستفادة من الموقع الريادي الذي يتمتع به المغرب باعتباره “بوابة الدخول إلى إفريقيا”.
وأبرز أن اللقاءات التي تم عقدها في إطار زيارة العمل التي يقوم بها على رأس وفد هام إلى المغرب، سواء مع أعضاء بالحكومة أو مع مسؤولين وفاعلين اقتصاديين، كانت “مثمرة وستمكن من تعزيز الجهود الرامية إلى مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية”.
كما أكد بوريسوف على أهمية الارتقاء بالتعاون الاقتصادي بين البلدين، مشيرا إلى أن المبادلات التجارية ارتفعت بـ 30 في المائة، لتصل إلى ما يقارب 250 مليون أورو.
من جهته، أكد العثماني أن المغرب وبلغاريا يتوفران على رصيد هام من القواسم المشتركة التي يمكن أن تعود بالنفع على البلدين، مضيفا أنهما ينعمان بموقع جغرافي متميز، ويعتبران أرضا للتسامح والانفتاح على عدة أصعدة.
وأشار إلى أن هذه الزيارة تندرج في سياق ملائم لتقوية وتعزيز العلاقات بين المغرب وبلغاريا، معربا عن أمله في أن تعطي اللقاءات التي أجريت بين مسؤولي البلدين دفعة قوية للعلاقات الثنائية.
كما سجل وجود مؤهلات وفرص هامة يتعين استثمارها لتطوير العلاقات بين البلدين، منوها بتطابق وجهات النظر حول عدد من القضايا وبالمستوى المتميز للتنسيق الثنائي في المحافل الدولية، خاصة فيما يتعلق بدعم ترشيح كلا البلدين لمختلف العضويات والمسؤوليات في المنظمات الدولية.
وأعرب رئيس الحكومة أيضا عن امتنانه لجمهورية بلغاريا للدعم الموصول الذي تقدمه للمغرب ولقضاياه داخل الاتحاد الأوروبي، معتبرا أن الاجتماع المقبل للجنة المشتركة بين البلدين سيشكل مناسبة للانكباب على مأسسة آلية دائمة للتشاور مع السلطات البلغارية التي تنشط في المؤسسات التابعة للاتحاد.
واعتبر أن تكثيف الملتقيات الاقتصادية بين رجال أعمال البلدين سيساهم بدون شك في الرفع من مستوى المبادلات بين المغرب وبلغاريا، مشيرا كذلك إلى أهمية تنمية العلاقات على الصعيدين الثقافي والاجتماعي.
وتميز هذا اللقاء، الذي حضره كل من كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي مونية بوستة، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، ووزير الشغل والإدماج المهني محمد يتيم إلى جانب أعضاء الوفد البلغاري ، بالتوقيع على بروتوكول التوافق الإداري حول تطبيق اتفاقية الحماية الاجتماعية بين محمد يتيم، ووزير الشغل والسياسة الاجتماعية البلغاري، بيسير بيتكوف.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*