انتخاب أمينة التوبالي أول صحراوية رئيسة لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة

انعقد الجمع العام الاستثنائي لمنتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة بمدينة الرباط  يوم الخميس 11 غشت 2016  بدعوة من أعضاء المكتب التنفيذي و أعضاء من المجلس الوطني و الذي كان ضرورة ملحة فرضت انعقاد هذا الجمع  بالنظر إلى الوضعية المشلولة التي يعيشها المنتدى على المستوى التنظيمي ،و تنامي القرارات الارتجالية وتوظيف المنتدى لخدمة أجندات خاصة لفئة معينة .

وأمام فشل كل المحاولات لمعالجة هاته الأوضاع من خلال تقديم كل التنبيهات و التوضيحات، لازال الإصرار مستمرا في الإساءة إلى إطار المنتدى من خلال تلاعبات  وتحويله إلى وكالة أسفار عائلية وللأصدقاء  بعيدا عن خدمة القضايا الحقيقية للشباب المغربي .

وأمام هذا الوضع المشلول الذي عاشه المنتدى لمدة ست سنوات تميزت بالبياض  من خلال جعل المنتدى إطار لتأثيث فضاءات تظاهرات لم يتم تداولها قط ضمن اجتماع المكتب التنفيذي في غياب تام عن كشف الميزانية و الشركاء وطبيعة مساهمتهم .

عبرت اللجنة التحضيرية عن خطوات عملية يمنحها القانون الأساسي للمنتدى بعقد الجمع العام الاستثنائي، تداول بشكل صريح في الوضعية التي أل إليها المنتدى، و تم تقديم تصور عمل جديد سيتجمع  أعضاء منتدى الشباب المغربي للألفية الثالثة من خلال تدبير تشاركي يجعل قضايا الشباب المغربي ضمن صلب اهتمامات و انشغالات هذا الإطار المدني الشبابي يتجاوز شعار المؤسسة أولا أو دائما إنما القضايا الجوهرية  للشباب و للوطن هي  أولوية العمل  التي تقوي صورة المنتدى و ليس منطق الانتهازية ، و الاسترزاق وخدمة المصالح الخاصة.

  وتجدر الإشارة إلى أن  المدة الانتدابية للمكتب تم تقليصها من ثلاث سنوات إلى سنتين و تم الاستغناء عن صفة المنسق الوطني الذي منحت للسيد إدريس الكراوي  وتم تعويضها بلجنة علمية لأن الدور الذي كان من المفروض أن يلعبه المنسق الوطني من أجل أن يكون هذا الإطار أكثر قوة انصرف في إضعافه، وتشتيت مكوناته الشبابية وهو ما جعلنا نستغني عن من يسهم في التفرقة وسيتم تقوية المشترك بين الشباب و بين المكونات الداعمة لقضاياه العادلة بحق وليس من تسعى إلى استغلال

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*