فاخر لم ينجح في استمالة الجامعة بالاستقبال على أرضية ملعب “أدرار” بأكادير


أخر تحديث : الثلاثاء 12 مايو 2015 - 11:29 صباحًا
فاخر لم ينجح في استمالة الجامعة بالاستقبال على أرضية ملعب “أدرار” بأكادير

     تقرر أن تقام ثلاث مباريات تخص المنتخب المحلي، أمام تونس، وليبيا، عن ذهاب تصفيات النسخة الرابعة المؤهلة إلى نهائيات “الشان” التي تجرى برواندا مستهل عام 2016، على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، على أن تحتضن تونس نفس عدد المواجهات في مرحلة الإياب، بقرار من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، “كاف”، الذي حرم ليبيا من الاستقبال بقواعده، لأسباب أمنية، وبالتالي عدم التعامل بخوض مباريات الذهاب والإياب بين المنتخبات المعنية، في سابقة تعد الأولى من نوعها.

    ولم ينجح المدرب المحلي امحمد فاخر، في استمالة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عندما طالب باستقبال منتخبي ليبيا، وتونس، بملعب “أدرار” سوس بأكادير، لجودة أرضيته، وتوفره على مرافق من الطراز الرفيع، وضمانا لمتابعة كبيرة من طرف الجمهور المغربي، لكن طلبه قوبل بالرفض، لأن الملعب المذكور سيكون مخصصا للمنتخب الوطني الأول، بقيادة بادو الزاكي ، الملتزم باستقبال ليبيا في الثالث عشر من الشهر المقبل، في افتتاح المجموعة السادسة المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا المقررة بالغابون منتصف يناير من العام 2017

     وسيتقبل المنتخب المحلي نظيره التونسي، يوم (الأحد) 17 يونيو المقبل، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، في حين يلاقي المنتخب الليبي نظيره التونسي، يوم (الأحد) 21 من نفس الشهر، ودائما بنفس الملعب، على أن ينازل المحلي المغربي نظيره الليبي، يوم (الثلاثاء) 24 يونيو القادم، وهي المواعيد الثلاثة التي ستجرى خلال شهر رمضان المبارك، وبالتالي ستقام ليلا، لضمان صحة وسلامة اللاعبين، والاستفادة من الحضور الجماهيري للدفع بعجلة مجموعة امحمد فاخر نحو ثاني تأهل على التوالي إلى نهائيات “الشان”.

     واستعد المحلي المغربي للتصفيات المؤهلة لنهائيات “الشان”، بخوض خمس وديات، منحت ثلاثة انتصارات، على تشاد، بثلاثية، وموريتانيا، بخماسية، والكونغو برازافيل، بثنائية، وتعادل أمام رواندا، بدون أهداف، وهزيمة أمام المنتخب البوركينابي، بهدفين، مع تسجيل 11 هدفا، (أيوب نناح، وعبد العظيم خضروف، سجلا هدفين، وصلاح الدين عقال، وحمزة بورزوق، وزكرياء حدراف، وعبد السلام بنجلون، وعمر المنصوري، ومحمد أوناجم، وعبد الصمد لمباركي، بهدف واحد). 

    يشار إلى أن المنتخب المغربي، أقصي من ربع نهائي النسخة الثالثة لكأس إفريقيا للمحليين بجنوب إفريقيا، على يد نيجيريا، بأربعة لثلاثة، في أبشع خروج، بقيادة المدرب حسن بنعبيشة، والحارس نادر لمياغري، لأن العناصر الوطنية كانت متقدمة بثلاثية، نال منها محسن متولي، هدفان، إلى جانب محسن ياجور، لتتحول السيطرة للنسور في الجولة الثانية، وفي الشوطين الإضافيين.

    

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.