العجلاني:”لوصيكا” حقق المرتبة الثانية بمجهودات اللاعبين رغم الإمكانيات المالية والبشرية المحدودة


أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 9:23 صباحًا
العجلاني:”لوصيكا” حقق المرتبة الثانية بمجهودات اللاعبين رغم الإمكانيات المالية والبشرية المحدودة

اعترف المدرب التونسي أحمد العجلاني، بصعوبة المواجهة التي أقيمت أول أمس (السبت)، بالمركب الشرفي ببني ملال، والتي انتهت بتفوق أولمبيك خريبكة على المغرب الفاسي، بثلاثة أهداف لاثنين، في مباراة مشوقة ومثيرة لم تحسم إلا في الأنفاس، بواسطة القائد إبراهيم البزغودي الذي تألق كعادته، ومنح الفوز 15 في الموسم، وبالتالي احتلال مرتبة ثانية جد مستحقة، لم تكن مسطرة منذ بداية الموسم، وفي الرصيد 53 نقطة، حيث تقدم فريقه على أعتد الفرق الوطنية، كالمغرب التطواني، والرجاء البيضاوي، والجيش الملكي.

   وأضاف العجلاني، في تصريحات صحفية، أعقبت مباراة “لوصيكا” أمام “الماص”، أن الموعد كان مفتوحا بين الفريقين، بدليل أنه تميز بتسجيل خمسة أهداف، حيث امتلكت عناصره شخصية قوية، رغم تلقيها هدفا مبكرا في الدقائق العشرة الأولى، من كرة ثابتة لعمر النمساوي، لكن لاعبيه تداركوا الموقف، وعادلوا الكفة سريعا، ثم أحرزوا الهدف الثاني، قبل العودة في النتيجة من طرف المغرب الفاسي، لكن خبرة وتجربة العميد إبراهيم البزغودي، منحت الفارق في الدقيقة الأخيرة، بعد توغل جيد من وسط الميدان، لينفرد بالحارس عزيز الكيناني الذي لم يفلح في حماية شباكه من هدف مرادف للهزيمة 10.

     وأبرز العجلاني، أن أولمبيك خريبكة احتل المرتبة الثانية عن جدارة واستحقاق في البطولة الوطنية الاحترافية، بفضل مجهودات لاعبيه داخل وخارج الميدان، ورغبتهم القوية في حصد الانتصارات في موسم استثنائي، وإن كانت الإمكانيات البشرية والمالية والجماهيرية على المقاس، وبعيدة كل البعد عما يتوفر عليه بطل النسخة الخامسة من الدوري الاحترافي، الوداد البيضاوي، الذي يتزعم بفارق ست خطوات، لكن تم التعامل مع الوضعية بذكاء، وبشكل جيد، ليتحقق إنجاز المشاركة في المحطة 52 لدوري أبطال إفريقيا، وهو الهدف الذي لم يكن مخطط له من ذي قبل من طرف المكتب المسير، والإدارة التقنية.

     وأعلن العجلاني، أن “لوصيكا” واجه في طريقه خلال الدورات الأخيرة من البطولة الاحترافية الحالية، مجموعة من الأندية المهددة بالنزول، عكس الوداد البيضاوي الذي نازل أخرى اطمأنت على مكانتها مع الكبار، كالدفاع الحسني الجديدي، وأولمبيك آسفي، وحسنية أكادير، بدليل أن فريقه لعب أمام الاتحاد الزموري للخميسات، والنادي القنيطري، والمغرب الفاسي، ليخرج بست نقط من أصل تسعة، وبالتالي فالموسم كان مثاليا، ولا يناقش، في انتظار استثماره مستقبلا، وإن كان يطمح بأن تكون مباراة التتويج باللقب يوم (الأحد) المقبل.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.