تعرض البرلمان الألماني لهجوم إلكتروني لجهاز استخبارات أجنبي


أخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2015 - 3:34 مساءً
تعرض البرلمان الألماني لهجوم إلكتروني لجهاز استخبارات أجنبي

كشف توماس دي ميزير وزير الداخلية الألماني اليوم الجمعة عن وجود بعض الدلائل تؤكد بأن البرلمان الالماني تعرض لهجوم الكتروني من قبل جهاز استخبارات أجنبي.

وأضاف الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة انجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي في تصريحات له اليوم أن الهيئة الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) يمكنها أيضا أن تقدم المساعدة بوصفها الجهة المختصة قانونا بمثل هذه الأمور”.

في المقابل عبر بعض الأعضاء داخل البرلمان عن “تحفظات” تجاه إشراك هيئة حماية الدستور في هذه الواقعة ولاسيما نواب المعارضة الذين يتخوفون من إمكانية أن يقوم جهاز الاستخبارات الداخلي بقراءة الرسائل الالكترونية للأعضاء.

وطبقا للدويتش فيلا صرحت بيترا باو نائب رئيس البرلمان وعضو حزب اليسار بأنها لا تتفهم ما طالب به دي ميزير مطالبة بأن تتقاسم هيئة حماية الدستور مع البرلمان الشواهد المحتملة المتعلقة بالهجوم.

يذكر أن وسائل إعلام ألمانية كانت ذكرت أول أمس الأربعاء أن الهجوم الالكتروني الذي كان قد أعلن الشهر الماضي عن وقوعه على البرلمان الألماني “لا يزال يسرق البيانات وقد يجبر المسؤولين على إنفاق ملايين اليورو لتغيير أنظمة الكمبيوتر بالكامل”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.