ليبيا تعلن نفسها مرشحة للتأهل إلى “الشان” بعد الفوز على تونس


أخر تحديث : الجمعة 19 يونيو 2015 - 10:20 صباحًا
ليبيا تعلن نفسها مرشحة للتأهل إلى “الشان” بعد الفوز على تونس

بات المنتخب المحلي الليبي لكرة القدم، مرشحا بقوة لحجز بطاقة التأهل إلى النسخة الربعة لنهائيات “الشان” المقررة برواندا عام 2016، بعد تفوقه مساء أول أمس (الخميس)، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، في أول نزال لفرسان الأطلس في التصفيات الحالية على تونس، بهدف مؤيد القريتلي، مهاجم نادي الوحدة الليبي، (د75)، حيث أحسن المدرب الإسباني خافيير كليمنتي قراءة المواجهة العربية جيدا، ليساهم في احتلال مقدمة ترتيب المجموعة الخاصة بالمنطقة الشمالية، برصيد ثلاث نقط، متبوعا بالمغرب، وتونس، بنقطة واحدة.
وأرسل المنتخب الليبي إشارات قوية للمحلي المغربي، بأنه سيكون المرشح الأكبر للتأهل إلى “شان” رواندا المقبل، بدليل أنه تسيد المباراة الأخيرة أمام تونس، وكان بإمكانه أن يخرج فائزا بأكثر من هدف، علما أن نسور قرطاج أزعجوا كثيرا العناصر الوطنية، يوم (الاثنين) الماضي، وكانوا الأقرب لربح النزال، بدليل أنهم أحرزوا هدف التقدم عن طريق كريم العواضي، الممارس بالملعب التونسي، (د39)، وبعد جهد جهيد أدرك عبد الإله الحافيظي، التكافؤ، (د68)، ليظفر كل منتخب بنقطة غير مفيدة خاصة مجموعة امحمد فاخر.
وسيدافع المنتخب الليبي عن تأهله إلى كأس إفريقيا للمحليين، بصفته حامل لقب النسخة الأخيرة، بجنوب إفريقيا، يوم (السبت) فاتح فبراير 2014، حيث تفوق على غانا، بملعب موزيس مابيدا بجوهانسبورغ، بضربات الجزاء الترجيحية، أربعة مقابل ثلاثة، بعد انتهاء التباري، بدون أهداف، ومن هنا تكمن قوة فرسان الأطلس لأن المجموعة لا زالت مجتمعة، ويطغى عليها الانسجام والتناغم، رغم قلة الممارسة في الدوري المحلي، بدليل الصورة القوية التي كانوا عليها أمام “أسود الأطلس”، في تصفيات “كان” الغابون 2017، قبل أن تجود القدم اليسرى لعمر القادوري، بهدف النصر، (د51).
يشار إلى أن المنتخب المحلي يلاقي ليبيا، في آخر موعد يقام بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، غدا (الأحد)، انطلاقا من الساعة العاشرة ليلا، حيث ستكون المواجهة صريحة بين امحمد فاخر، وخافيير كليمنتي، قبل التحول إلى تونس مطلع غشت المقبل.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.