البورقادي والبزغودي يبحثان عن تمديد عطلتهما الصيفية


أخر تحديث : الخميس 25 يونيو 2015 - 1:38 مساءً
البورقادي والبزغودي يبحثان عن تمديد عطلتهما الصيفية

يبحث الحارس محمد أمين البورقادي، والمهاجم إبراهيم البزغودي، إمكانية تمديد عطلتهما الصيفية لمدة أسبوع إضافي، وسيتدارسان الأمر مع إدارة فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، في غياب المدرب أحمد العجلاني، الذي يعيش فترة راحة منذ مدة بتونس، خاصة أنهما لم يتوقفا عن التداريب رفقة المنتخب المحلي، والتي انطلقت منذ مستهل الشهر الجاري، بملعب العبدي الجديدة، ولم تنته إلا مباشرة بعد خوض المباراة الثانية الخاصة بتصفيات المنطقة الشمالية المؤهلة إلى نهائيات “الشان” المقررة برواندا منتصف يناير من السنة المقبلة، والتي انتهت بثلاثية في شباك الحارس محمد نشنوش.
وإذا كانت عناصر “لوصيكا” ستعود لاستئناف مواعيدها التدريبية، يوم (الثلاثاء) سابع يوليوز المقبل، من خلال تجمع أولي يستغرق عشرة أيام، بالملعب الرئيسي لمركز التكوين بخريبكة، علما أنها ستخلد للراحة لمدة 36 يوما في سابقة تعد الأولى من نوعها في تاريخ فريق ممثل الفوسفاط، فإن محمد أمين البورقادي، وإبراهيم البزغودي، لن يكون بمقدورهما الالتزام بهذا التاريخ الذي وضعه أحمد العجلاني قبل رحيله إلى تونس، مما جعلهما يبحثان عن أنجع السبل لاستمالة المكتب المسير، بغية تمديد عطلتهما الصيفية لأسبوع إضافي، أي إلى ما بعد شهر رمضان، والدخول مباشرة في تربص مركز كهرماء بالدار البيضاء.
ويبقى محمد أمين البورقادي، الحارس الوحيد في المغرب الذي خاض كل مباريات النسخة الرابعة للبطولة الوطنية الاحترافية، ولم يتلق سوى 17 هدفا، كما لعب رسميا أمام تونس، وليبيا، عن التصفيات الخاصة بالمنطقة الشمالية المؤهلة إلى نهائيات “الشان” المقررة بالديار الرواندية، مطلع السنة المقبلة، كما ساهم في احتلال المنتخب المحلي للمرتبة الأولى، بأربع نقط، بدليل أنه استقبل هدفا واحد من رأسية للتونسي كريم العواضي، (د38)، أما إبراهيم البزغودي، فلعب 19 مباراة رسمية مع “لوصيكا”، وعشرة كبديل، واعتمد عليه امحمد فاخر أمام أبناء قرطاج، قبل تغييره بعبد الإله الحافيظي، (د65).

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.