التقدم والاشتراكية ينوه بنتائج انتخابات الغرف ويستحضر ورح الراحل علي يعتة


أخر تحديث : الإثنين 17 أغسطس 2015 - 5:53 مساءً
التقدم والاشتراكية ينوه بنتائج انتخابات الغرف ويستحضر ورح الراحل علي يعتة

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الجمعة 14 غشت 2015، حيث خصص الحيز الأكبر من مداولاته لملف الانتخابات، وتناول، في البداية، بالدراسة والتقييم والتحليل، نتائج اقتراع 7 غشت 2015 المتعلق بانتخاب اعضاء الغرف المهنية، كما توقف عند استعراض أهم السمات العامة التي طبعت أجواء هذا الاقتراع، منوها بالتنسيق الجاري بين مكونات الأغلبية في تدبير عمليات تشكيل الأجهزة التنفيذية للغرف المهنية المختلفة.
وإذ يعقد المكتب السياسي عزمه على مواصلة جهده من أجل الارتقاء بمستوى الاهتمام بقضايا مختلف مهنيي القطاعات الإنتاجية من خلال زاوية الغرف المهنية، وعلى جعل ذلك من بين انشغالات الحزب الأولوية مستقبلا، فإنه يسجل ارتياحه للحصيلة العامة للحزب خلال هذا الاستحقاق، ويحيي، بالمناسبة، كافة مناضلاته ومناضليه الذين خاضوا هذه المنافسة الديمقراطية حاملين لواء حزب التقدم والاشتراكية بنزاهة وشرف، ويهنئ الفائزين منهم، داعيا إياهم إلى مزيد من الالتصاق بهموم وانشغالات المهنيين الذين وضعوا فيهم ثقتهم عن جدارة واستحقاق.

توجه واثق نحو تحقيق أهداف الحزب التي سطرها للانتخابات المحلية والجهوية.
إثر ذلك، تداول المكتب السياسي، بشكل عميق ومستفيض، في ملف الانتخابات المحلية والجهوية، المقرر إجراء الاقتراع المتعلق بها يوم 4 شتنبر المقبل، واستعرض أهم ما يطبع عملية إيداع ملفات الترشيحات، بوصفها إحدى العمليات الأولية والمهمة المرتبطة بهذا الاقتراع، والتي تمر في أجواء عادية عموما، مسجلا بعض الصعوبات الإدارية الموضوعية التي تعيق سلاسة هذه العملية، لاسيما تلك المتصلة بحصول المترشحين على مختلف الوثائق المطلوبة لذلك، داعيا الجهات المعنية ببذل مجهود إضافي للتغلب على هذا الأمر.
وعلى صعيد استعدادات الحزب لخوض غمار هذا الاستحقاق المهم في مسار بلادنا، استمع المكتب السياسي إلى عرض مفصل ودقيق للأمين العام للحزب حول المستوى الذي بلغته التعبئة الحزبية الداخلية في جميع أقاليم وجماعات المملكة، كما حول الوضعية الحالية لعملية إيداع ترشيحات الحزب، وسجل المكتب السياسي ارتياحه العميق لوتيرة العمل المتصاعدة في هذا الصدد، والتي تؤشر، بالأرقام والمعطيات، على أن الحزب يسير بخطى واثقة نحو تحقيق أهدافه التي سطرها لهذا الاستحقاق الديمقراطي.

تقدير وتهنئة للمناضلات والمناضلين في مختلف ربوع الوطن
وبهذه بالمناسبة، يتوجه المكتب السياسي إلى كافة مناضلاته ومناضليه، ومن بينهم مرشحاته ومرشحيه، عبر ربوع كل التراب الوطني، بأحر التحية النضالية الصادقة على ما يبذلونه من جهد وعطاء وتفاني متواصل، وبإخلاص، لا شك أنه سيكون الفيصل في تبويئ حزب التقدم والاشتراكية المكانة التي تليق به في المشهد السياسي الوطني.
كما يتوجه المكتب السياسي بأصدق عبارات التقدير لمناضلاته ومناضليه المتطوعين للعمل الدؤوب بالإدارة الوطنية للحزب حرصا شديدا منهم على توفير أقصى ما يمكن من عناصر المواكبة والمصاحبة اللوجيستيكية والتنظيمية والقانونية والإعلامية والمعلوماتية لمرشحات ومرشحي الحزب.
وإذ يعتز المكتب السياسي بمستوى تحضيره الذاتي لهذه الانتخابات، إلى حدود الساعة، فإنه يهيب بكل مناضلاته ومناضليه، من أجل رفع درجات التعبئة إلى أقصاها خلال الأيام المقبلة والحرص على إيداع ملفات الترشيح في أسرع الأوقات، والاستعداد للشروع في خوض غمار الحملة الانتخابية القانونية، بكل ما عهد في حزب التقدم والاشتراكية من وطنية وديمقراطية ونزاهة واحترام تام للمتنافسين وللتنافس الشريف.
إجراء انتخابات ديموقراطية سليمة مسؤولية مشتركة بين جميع الأطراف
وفي نفس الوقت، وتبعا لمعاينات الوقائع والأحداث، فإن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يؤكد على أنه من المتعين أن تتحمل كافة الأطراف المعنية بهذه الاستحقاقات كامل مسؤولياتها لكي تمر جميع مراحل هذه المحطة الديمقراطية في أجواء سليمة ونزيهة وشفافة، من خلال صون حرمة الاقتراع وحرية إرادة الناخب من أي شوائب أو انزلاقات، واحترام مبادئ التنافس الشريف، بما يجعل من الانتخابات المقبلة محطة مشرقة في مسار تطور بلادنا على المستوى الديمقراطي والمؤسساتي.
بعد ذلك، واصل المكتب السياسي تدقيقه وتحيينه لمختلف الجوانب اللوجيستكية والمالية والقانونية والإدارية والتواصلية والدعائية، المتصلة بالانتخابات المحلية والجهوية المقبلة، واتخذ ما يلزم من تدابير لأجل تجويد الأداء على جميع هذه المستويات.
مشروع قانون المالية لسنة 2016 وسعي الحزب من أجل تكريس التوجهات الاجتماعية

وقد خصص المكتب السياسي حيزا من جدول أعماله تطرق خلاله لمستجدات التحضير الأولي لمشروع القانون المالي لسنة 2016، حيث شكل فريقا من بين أعضائه لتدقيق تفاصيل مقترحات الحزب في هذا الصدد، معربا عن مواصلة سعيه نحو تضمين المشروع المذكور أقصى ما يمكن من المقتضيات المتوجهة نحو تحسين المستوى الاجتماعي للمواطنات والمواطنين، وخاصة بالنسبة للفئات المستضعفة، وهو الأمر الذي من الممكن تحقيقه دون المساس بالتوازنات الماكرواقتصادية لبلادنا.
ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب لحظة تاريخية وبحمولة وطنية راسخة
كما استحضر المكتب السياسي الذكرى ال 36 لاسترجاع إقليم وادي الذهب إلى حظيرة الوطن الأم، والتي يخلدها الشعب المغربي في 14 غشت من كل سنة، وتوقف عند رمزيتها ودلالتها العميقة، بوصفها محطة تاريخية بارزة في الملحمة الوطنية المتواصلة لتكريس الوحدة الوطنية وتمتين مسار بلادنا التنموي.

استحضار روح السي علي يعتة وخصاله بهيبة كبيرة
وكان المكتب السياسي في بداية أشغاله، استحضر، بهيبة كبيرة، روح فقيد الوطن والشعب المناضل الوطني البارز المرحوم السي علي يعته، في ذكرى رحيله الثامنة عشرة، معبرا عن الحاجة الماسة لاستمرار أجيال حزب التقدم والاشتراكية في السير على نهج وخصال سي علي التي تميزت، من بين ما تميزت به، بالصبر والثبات والجرأة والوطنية والصدق والعقلانية والاتزان ونكران الذات وتغليب مصلحة الشعب والوطن، والدفاع المستميت عن دولة الحق والقانون والمؤسسات.
وفي ختام الاجتماع، تطرق المكتب السياسي إلى عدد من القضايا التدبيرية المختلفة واتخذ بشأنها الإجراءات اللازمة.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.