انفراد: “وزير ” وراء ما يسمى ب” الحركة التصحيحية” التي تهاجم العنصر واوزين والعسالي


أخر تحديث : الأحد 20 سبتمبر 2015 - 10:19 صباحًا
انفراد: “وزير ” وراء ما يسمى ب” الحركة التصحيحية” التي تهاجم العنصر واوزين والعسالي

قالت مصادر جد عليمة ل”سياسي”، ان ما يسمى بالحركة التصحيحة في حزب الحركة الشعبية التي عقدت ندوة صحفية في  الرباط يوجد وراءها ويحركها وزير حركي مشارك في حكومة بن كيران.

وقالت مصادرنا، ان بعض الحركيين فهموا الرسالة مؤخرا، وتوصلوا الى ان من حرك ويحرك “الحركة التصحيحية” وزير حركي ينتمي الى نفس الحزب.

وتقول مصادر” سياسي” ان اجتماع عقد مؤخرا في احد فنادق الرباط، وسبقه اجتماع بمدينة مكناس واخر في منزل احد الوزراء، تمخض عنه التنسيق مع بعض اعضاء الحركة التصحيحية، وجلب بعض العناصر التي تعرف كواليس ما يعيشه الحزب، وهو ما تم من خلال استقطاب “مستشارين” الذين  ساهموا في اعداد برنامج وبعض اوراق المؤتمر الوطني لحزب الحركة الشعبية.

وقالت مصادر”سياسي”، ان بعض اعضاء المجلس الوطني المحسوب سابقا والمقرب من الزعيم الحركي احرضان، وفشل في الفوز في الانتخابات، كان له دور في التنسيق بين المستشارين الذين استقالوا ووزير حركي الذي اصبحت شكوك قوية تحوم حول قيادمه  بدور كبير لاطاحة بالعنصر واوزين والعسالي….

كما استغل الوزير المشكوك في دوره، استغلال الحركة التصحيحية في مهاجمة العنصر واوزين والعسالي…لتقوية الحركة التصحيحة في انتظار المؤتمر لكي يكون ل “الوزير” حضوض في الامانة العامة..؟

من جهة اخرى رد الامين العام لحزب الحركة امحند العنصر، بقوة على الحركة التصحيحة واعتبر ان فيها اعضاء استقالوا من الحزب وهم مجرد خزعبلات وجب وقفها باللجوء الى القضاء.

وستعقد الحركة الشعبية ندوة صحفية يوم الثلاثاء لتقديم نتائح الحزب في الانتخابات، ورد الحزب على ما يسمى ب” الحركة التصحيحية”

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.