القادوري أحرز خامس أهدافه رفقة الزاكي والرابع في موعد إعدادي


أخر تحديث : الثلاثاء 13 أكتوبر 2015 - 9:35 صباحًا
القادوري أحرز خامس أهدافه رفقة الزاكي والرابع في موعد إعدادي

نجح عمر القادوري، مهاجم نادي نابولي الإيطالي لكرة القدم، في تسجيل خامس أهدافه رفقة المنتخب الوطني المغربي، وتحديدا في العهد الحالي للمدرب بادو الزاكي، وكان أول أمس (الاثنين)، بملعب “أدرار” سوس بأكادير، في موعد إعدادي، انتهى بهدف لمثله، أمام غينيا، مستفيدا من ضربة جزاء، أقرها الحكم السنغالي ماغين انداي، ليضعها يمين الحارس عبد العزيز كيتا، الممارس بكالوم الغيني، (د23)، وهي الأولى في مساره مع “أسود الأطلس”، علما أنه سجل هدفا واحدا في موعد رسمي أمام مجموعة الإسباني خافيير كليمنتي.

     وكان هدف عمر القادوري، حاسما في التفوق على ليبيا، يوم (الجمعة) 12 يونيو الماضي، على أرضية ملعب “أدرار” سوس بأكادير، في مستهل المجموعة الإقصائية السادسة المؤهلة إلى نهائيات “الكان”، التي تجرى مطلع العام 2017، بالغابون، والمتلقية شباك الحارس محمد نشنوش، الممارس بفريق أهلي طرابلس، (د51)، بعد تمريرة رائعة من العميد الحسين خرجة في اتجاه نور الدين أمرابط الذي مرر في اتجاه القدم اليسرى التي أسعدت كل المغاربة، في موعد اتسم بالصرامة الدفاعية، والمراقبة اللصيقة من طرف الزوار.

    وأحرز عمر القادوري، أولى أهدافه رفقة المنتخب المغربي، في شباك الموزمبيق، في أول محك ودي، بملعب “ساو لويس”، بفارينس البرتغالية، يوم (الجمعة) 23 ماي 2014، وانتهى برباعية، افتتحها (د30)، وأنهاها يوسف العربي، (د36 و87)، وعاطف شحشوح، (د71)، أما التوقيع الثاني فكان أمام بنين، بملعب مراكش الكبير، في موعد انتهى بستة أهداف لواحد، حيث أحرز الهدف الرابع، (د31)، أي بعد نور الدين أمرابط، (د07)، وعبد الرزاق حمد الله، (د28 و81)، وقبل أيوب الخالقي، (د60)، ومروان الشماخ، (د90)، يوم (الخميس) 13 نونبر 2014.   

     وتمكن عمر القادوري، من إحراز هدفه الثالث في مساره مع “أسود الأطلس”، يوم (الخميس) تاسع أكتوبر 2014، في مباراة ودية أفضت إلى الفوز برباعية على جمهورية إفريقيا الوسطى، أحرز منها عبد الرزاق حمد الله، ثلاثية (د34 و41 و67)، قبل أن يدعم الحصة، (د57)، علما أنه حمل ألوان النخبة الوطنية خلال 16 مواجهة، كانت قد انطلقت في عهد رشيد الطاوسي.

     يشار إلى أن العقم الهجومي للعناصر الوطنية، ظهر جليا خلال وديتي كوت ديفوار، وغينيا، بأكادير، مما أقلق بادو الزاكي، رغم الاعتماد على يوسف العربي، وعبد الرزاق حمد الله، ومحسن ياجور، وعاطف شحشوح، في انتظار عودة نور الدين أمرابط، الذي خضع لعملية جراحية، بسبب الإصابة الذي راح ضحيتها خلال مواجهة ملقا، وريال مدريد، في الدوري الإسباني.   

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.