شباب خنيفرة “قوي” بميدانه منذ منتصف مارس و”لوصيكا” آخر المنهزمين بالملعب البلدي


أخر تحديث : الجمعة 16 أكتوبر 2015 - 9:40 صباحًا
شباب خنيفرة “قوي” بميدانه منذ منتصف مارس و”لوصيكا” آخر المنهزمين بالملعب البلدي

أكد فريق شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم، قوته، وتألقه بالملعب البلدي، منذ منتصف مارس 2015، بدليل أنه لم يتعثر بميدانه، طيلة سبعة أشهر الماضية، بعد التحاق أولمبيك خريبكة، بقائمة المنهزمين، خلال مباراة ذهاب دور نصف نهاية كأس العرش، التي أقيمت يوم (الأربعاء) الماضي، بهدف زهير أوشن، (د31)، علما أن المدرب حسن أوغني، ساهم في تحقيق تعادلين، في دوري الدرجة الثانية، وآخر في ذهاب ثمن نهاية الموعد الفضي، وفوزين على شباب الريف الحسيمي، و”لوصيكا”، بحثا عن إنجاز تاريخي تنتظره منطقة زيان.

     ولم يتواضع شباب أطلس خنيفرة، بملعبه البلدي، منذ يوم (السبت) 14 مارس الماضي، عن الدورة 23 من النسخة الرابعة للبطولة الوطنية الاحترافية، أمام الوداد البيضاوي، بهدف وليد الكرتي، والمتلقية مرمى الحارس محمد بوعميرة، (د07)، أي في عهد المدرب التونسي كمال الزواغي، لتتمكن ا%T9مجموعة بعدها من الفوز على الكوكب المراكشي، بهدف السنغالي مينيان اديوف، (د82)، والرجاء البيضاوي، بهدف أحمد السحمودي، (د73)، والتعادل أمام نهضة بركان، بهدف لمثله، وقعه أمين محا، (د89)، والاتحاد الزموري للخميسات، بهدفين لمثلهما، أحرزهما محمد أوناجم، (د05 و68).

     وخلا مسار كأس العرش الحالي، من الهزيمة بالملعب البلدي، بعد الفوز في سدس عشر النهاية، أمام ممثل زمور، بهدف دون مقابل، وبدون أهداف، في الثمن، أمام إتحاد المحمدية، والفوز على شباب الريف الحسيمي، بهدف السنغالي مام انيانغ، وأيضا على أولمبيك خريبكة، في نصف النهاية، بهدف زهير أوشن، بقيادة حسن أوغني، الذي لم يتذوق طعم الهزيمة منذ التحاقه بممثل زيان خلال مستهل الموسم الحالي، علما أنه ساهم في رص خط الدفاع، بقيادة السنغالي بيير كوني، صاحب القامة الطويلة، بدليل أن مرماه لم تنل أي هدف طيلة ثلاث مباريات تخص المواعيد الفضية الأخيرة.

    يشار إلى أن شباب أطلس خنيفرة، خاض تسع مواجهات منذ آخر هزيمة كانت منتصف شهر مارس الماضي، أربعة في البطولة الوطنية الاحترافية، واثنان في مستهل دوري الدرجة الثانية، وثلاث مباريات في كأس العرش، مع إحراز أربعة أهداف، وفي الشباك ثمانية، آخرها أمام شباب قصبة تادلة، خلال منافسات الدورة الأولى، يوم (السبت) خامس شتنبر المنصرم، ناله محمد حيدر، (د77)، حيث رد على زهير أوشن، الذي وقع التقدم، (د61). 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.