فرنسا والحلقة المفرغة


أخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 3:31 مساءً
فرنسا والحلقة المفرغة

محمد اكضيض
خبير أمني
الان لست بالتحليل عن الاسباب الداعية الى استهداف فرنسا اكثر من غيرها من الدول الاوروبية لهجمات ارهابية شرسة …ان النقاش قديمتد الى جدور الاستعمار الفرنسي وتركته وما خلفه كذلك الي الجيل الثان والجيل الثالث الان من الفرنسيين الغير الاصول الفرنسية ………………………………..
….زيارتي الى باريس سابقا غير ما مرة تجعلني وكما قلت سابقا ان الدائرة ..11…و10…..يجب ان تكون فيها دوريات من شرطة الزي وفرقتين من قوات التدخل تتمركزان بالقرب من هذه المطاعم والنشاط التجاري الموجود في الدائرة 11…………………………………………………….
……الحلقة تعيشها اجهزة فرنسا هي انها تتعرض الى الضربة يتم انتشار الامن بمختلف وحداته بما فيها الجيش ويتم اعلان حزمة من اخراج القوانين وهذه المرة اعلان تمديد حالة الطوارئ والنقاشات حول الضربة واسبابها واعلان المزيد من التوظيف في الامن وغيرها من الاجراءات التي تطال عاصمة الانوار التي بدات تطفئ انوارها …………………………………………………………………….
….نتذكر السطو المسلح على بنك في مدينة طنجة من المسمى مخلص صاحب الجنسية البلجيكية والمبحوث عنه من طرف بلجيكا وحضور وزير الداخلية البلجيكي بعدها الى المغرب هل استفاد الوزير البلجيكي من هذه الزيارة ام لا لان المدعو مخلص استعمل رشاشا من بلجيكا وان العصابة المنظمة والتيار الاسلامي المتطرف من الشباب زكذلك السوق السلاح الناري والاتجار فيه كسوق سوداء نجدها في العاصمة البلجيكية ومن زيارتي الى بلجيكا سابقا وخاصة العاصمة بروكسل بمجرد نزولك من القطار في العاصمة تجد امام المحطة عدد من المحترفين في الاجرام دون رقيب..
……على اي ان الاجهزة الامنية سواء البلجيكية والفرنسية تركت ثغرات كبيرة تتعلق بامنها القومي وان انتشار الدوريات من الامن لايتعارض مع مبادئ الجمهورية الفرنسية التي في حاجة اليها اليوم.
من صفحة الفيسبوك لاكضيض


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.