لافاني: “الماص” لا يستحق مرتبته المتأخرة وسيكون قويا في مرحلة الإياب


أخر تحديث : الجمعة 8 يناير 2016 - 8:32 صباحًا
لافاني: “الماص” لا يستحق مرتبته المتأخرة وسيكون قويا في مرحلة الإياب

عبد العزيز خمال

أكد المدرب الفرنسي دوني لافاني، أن فريق المغرب الفاسي لكرة القدم، لا يستحق المراتب المتأخرة في سبورة ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية، لأنه يقدم مباريات في المستوى، ويخلق العديد من الفرص السانحة للإحراز، ويحسن الانتشار على رقعة التباري، على غرار ما قام به خلال الموعد الختامي لمرحلة الذهاب، والذي أقيم أول أمس (الأربعاء)، بملعب فاس الكبير، حيث زار شباك هشام المجهد، حارس مرمى حسنية أكادير، في مناسبتين، عن طريق أشرف بنشرقي، (د11)، والمالي إبراهيما سيديبي، (د67)، وهو التفوق الثاني بالقواعد، بعد الأخير الذي تزامن مع الجولة السابعة، على شباب الريف الحسيمي، بهدف المالي علي بدارا سيلا، (د35)، والأول في عهد الحالي.
وأضاف لافاني، أن عناصر “الماص”، طبقت بالحرف ما كان مطلوبا منها، أمام خصم قوي خارج قواعده، خاصة نهج الحملات المضادة، واستثمار الفرص المتاحة على مقربة من مرمى حسنية أكادير، وتحصين الدفاع بكثافة عددية، والاعتماد على التمريرات والتسديدات المؤطرة للمدافع الأيمن عمر النمساوي، والتي أعطت أكلها مبكرا بواسطة الهداف أشرف بنشرقي، ثم التأكيد بالقدم اليسرى للمالي علي بادرا سيلا، وإن تأخر الهدف الثاني إلى غاية منتصف الجولة الثانية، كما ساهمت التغييرات التي قام بها بعد الهدفين في الحفاظ على النتيجة، وامتصاص ضغط الزوار، والظفر بالنقطة 15، والهروب نسبيا من جحيم الأسفل.
وأبرز لافاني، أن المغرب الفاسي، سيظهر بصورة قوية خلال مرحلة إياب البطولة الوطنية الاحترافية، لأنه سيغتنم فترة توقف المنافسة الكروية في المغرب، لمدة شهر كامل، لخوص تربص إعدادي مغلق، تتخلله مجموعة من المباريات التدريبية، بغية خلق المزيد من الانسجام بين اللاعبين القدامى والجدد، والتزود بمفكراته التقنية التي أعطت أكلها خلال الدورة الماضية أمام فريق ممثل سوس، في انتظار التطعيم بعناصر أخرى وفق خصاص بعض المراكز، شريطة أن تتوفر على التنافسية، والخبرة، وبإمكانها أن تخلق التوازن، وتعود تدريجيا إلى مراتب آمنة في سبورة الترتيب العام، والانطلاقة كانت بأسامة الحلفي الذي أشرك في ختام مباراة حسنية أكادير.
واشتكى لافاني، من كثرة الغيابات بسبب الإصابات المفاجأة، والأوراق الحمراء التي تعددت خلال فترة الذهاب، وراح ضحيتها المالي موسى كوني، ووسام البركة، وشعيب خضير، والتي تأتت بأخطاء تحكيمية، وأخرى ناتجة عن غياب الانضباط، والخروج عن الهدوء، والإكثار من الاحتجاج على قضاة الملاعب، في انتظار التخلص منها خلال مرحلة العد العكسي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.