تدشين خط جوي بين مدينتي فاس وتولوز الفرنسية … تعزيز مكانة العاصمة العلمية كقطب سياحي مهم على الصعيد الوطني


أخر تحديث : الثلاثاء 29 مارس 2016 - 6:36 مساءً
تدشين خط جوي بين مدينتي فاس وتولوز الفرنسية … تعزيز مكانة العاصمة العلمية كقطب سياحي مهم على الصعيد الوطني

تم اليوم الثلاثاء إعطاء الانطلاقة لأول رحلة جوية مباشرة تربط بين مدينتي فاس وتولوز، وهو ما سيعزز مكانة ووجهة العاصمة العلمية للمملكة كقطب سياحي مهم على الصعيد الوطني.

وقال وزير السياحة ا لحسن حداد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة، إن هذا الربط الجوي الذي أطلقته شركة الطيران “العربية” سيساهم في انفتاح مدينة فاس على فضاء مستقطب للسياح على مستوى المدن الفرنسية.

وأضاف لحسن حداد أن وزارة السياحة تعمل بشراكة مع الخطوط الملكية المغربية والمكتب الوطني للمطارات وشركات أجنبية أخرى للطيران من أجل تعزيز الرحلات من إسبانيا وايطاليا وألمانيا وبلجيكا نحو مدينة فاس باعتبارها من بين أعرق المدن المغربية.

وأكد أن وزارة السياحة ومجلس جهة فاس مكناس والجماعة الحضرية لفاس والعديد من الفاعلين بالمدينة، لديهم الرغبة الأكيدة لرد الاعتبار للعاصمة العلمية للمملكة وجعلها وجهة سياحية واقتصادية بامتياز.

من جهتها، قالت المديرة العامة لشركة “العربية للطيران المغرب” السيدة ليلى مشبال إن حفل تدشين الخط الجوي المباشر بين مدينتي فاس وتولوز الفرنسية بمعدل رحلتين في الأسبوع سيعزز من عدد السياح بالعاصمة الثقافية للمملكة المغربية.

وأضافت السيدة مشبال أن هذا الخط الجديد يهدف الى تلبية الطلب المتزايد على الحركة الجوية لهذه الجهة والاهتمام الكبير بهاتين الوجهتين بالإضافة الى تعزيز وجهة المغرب السياحية، مشيرة الى أن شركة العربية للطيران تعمل بشكل متواصل لتطوير شبكتها بالمملكة المغربية.

ومن جهته، أكد مدير مطار فاس سايس السيد نور الدين الغني أن تدشين خط جوي يربط بين مدينتي فاس وتولوز الفرنسية يومي الثلاثاء والسبت من كل أسبوع يأتي ليعزز الرحلات الجوية التي يشهدها مطار فاس.

وأبرز السيد الغني أن مطار فاس سايس يطمح بعد تسجيله السنة الماضية لحوالي 900 ألف مسافر الى تعزيز هذه الرحلات الجوية نحو العاصمة العلمية للمملكة واستقبال أزيد من مليون مسافر في السنة خصوصا بعد افتتاح محطة الطيران الجديدة قريبا بمدينة فاس.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.