البام يدافع عن” المثلية” ويتلقي بالاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية


أخر تحديث : الخميس 31 مارس 2016 - 8:43 صباحًا
البام يدافع عن” المثلية” ويتلقي بالاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية

اجتمع، بعد زوال يوم الثلاثاء 29 مارس 2016،  المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة برئاسة إلياس العماري الأمين العام  للحزب، حيث تدارس المكتب عدة قضايا سياسية واجتماعيــــــة ونقاط أخرى ذات طابع تنظيمي.

وعلى المستوى التنظيمي عرض  الأمين العام مجمل الخلاصات التي تمخض عنها الاجتماع الأخير للمكتب المنعقد بتاريخ 20 مارس بطنجة وتقدم إنجاز التزامات السيدات والسادة الأعضاء خاصة ما يتعلق بعمـــل المنتديات الموازية والخطة الإعلامية، وبرنامج الندوات ورصد أهم المستجدات الوطنية والدولية.

كما تدارس المكتب وصادق على مشروع النظام الداخلي للهيئة الوطنية لمنتخبات ومنتخبي حزب الأصالة والمعاصرة، واطلع السيدات والسادة الأعضاء على تقدم أشغال إحداث أكاديمية التكوين التابعة للحزب، والتي ستعرف النور في الأسابيع المقبلة بعدما سطرت برنامجا يغطي كل مناحي التكوين السياسي والحزبي.

على المستوى الاجتماعي، أوضح  الأمين العام  أن هناك تنسيق متواصل ومستمر مع حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وأحزاب أخرى سواء في  المعارضة أو داخل الأغلبية وخص بالذكر هنا حزب التقدم والاشتراكية، خاصة  في ما يتعلق بقضيـــة الأساتذة المتدربين حتى لا يزيد  الوضع الحالي احتقانا، ونوه بضرورة التفكير المشترك في إيجاد حل لهذه الإشكالية.

وشدد أعضاء المكتب السياسي على أهمية إيجاد حل لوضعية الأساتذة المتدربين ضمن القوانين والضوابط الجاري العمل بها بعيدا عن منطق الربح والخسارة السياسيين، مؤكدين على أن الوضع لا يتعلق ب10 آلاف متدرب فقط ولا بعائلاتهم، بل ما يقارب 160000 تلميذ ينتظرون الحصول على حقهم في التعليم والتعلم.

وجدد المكتب السياسي  لحزب الأصالة والمعاصرة موقفه المساند والداعم لكل مطالب المواطنين المشروعة والوقوف إلى جانب نضال الفئات والحركات الاجتماعية.

وفي ما يتعلق بتسجيل بعض حالات الاعتداء على مواطنين ببعض المدن المغربية، أكد أعضاء المكتب السياسي أن لا سلطة تعلو فوق سلطة القانون وليس مــــن حق أي أحد كان أن يمارس وصايته على مواطن مهما كلف الأمــــر، مشددين على أن المغرب دولة الحق والقانون والمؤسسات.

على المستوى الديبلوماسي، تطرق السيد الأمين العام للقاء الذي عقد مؤخرا بالمقر المركزي للحزب، حيث تم استقبال السيد

وفي الأخير جدد أعضاء المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة موقفهم الرافض للفكر المتطرف ونبذهم للكراهية وإقصاء الآخر وشددوا على التواصل والحوار كفكر وسلوك باعتبارهما لبنة أساسية للانفتاح على المعاصرة والتطلع المستقبل دون  القطع الجذري مع أصالة المجتمع المغربي المتسامح.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.