الطب في طريقه للتخلص من أزمة “البيدوفيليا” والاضطرابات الجنسية


أخر تحديث : الأربعاء 11 مايو 2016 - 10:25 صباحًا
الطب في طريقه للتخلص من أزمة “البيدوفيليا” والاضطرابات الجنسية

يبدو أننا على أعتاب سبق طبي جديد في مجال علاج الانحرافات والاضطرابات الجنسية، حيث أكد تقرير طبي نشر مؤخرا بصحيفة “ديلى ميل” البريطانية أنه سيتم قريبا بدء التجارب الإكلينيكية الخاصة بدواء جديد لعلاج “البيدوفيليا” أو الرغبة الجنسية في الأطفال.

ويُعرف الدواء الجديد باسم ديجاريليكس Degarelix (المادة الفعالة)، وهو في الأصل دواء لعلاج سرطان البروستاتا، وتبلغ تكلفة العلاج به سنويا 1000 جنيه استرليني، ويعمل عن طريق إيقاف إفراز هرمون التستوستيرون، وهو ما قد يساهم في الحد من الرغبة الجنسية تجاه ممارسة الجنس مع الأطفال، وبالتالى يستطيع الأشخاص المصابون بالبيدوفيليا السيطرة على سلوكهم.

ومن المقرر أن يتم بدء التجارب الإكلينيكية الخاصة بالدواء الجديد في مدينة استوكهولم السويدية على حوالي 60 شخصا من المصابين بالولع بالأطفال ويرغبون في ممارسة الجنس معهم، ولكنهم لم يرتكبوا أي جرائم جنسية، وأكد الباحثون أن الدواء الجديد (حال نجاح التجارب الخاصة به) سيساهم بشكل ملحوظ في الحد من الاعتداءات الجنسية على الأطفال.

وتمثل هذه التجربة سبقا طبيا رائعا بكل المقاييس، خاصة أن الأبحاث التى أجريت فى هذا المجال محدودة للغاية بسبب بعض المخاوف الأخلاقية المتعلقة بتلك الاضطرابات الجنسية ونتيجة الصعوبات المتعلقة بجمع بيانات الأشخاص الذين يعانون من هذه الانحرافات.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.