“هل سيسجل البرلمان المغربي السبق التاريخي و يعمل على تحسين أحكام التمثيلية السياسية للنساء؟


أخر تحديث : الإثنين 18 يوليو 2016 - 11:12 مساءً
“هل سيسجل البرلمان المغربي السبق التاريخي و يعمل على تحسين أحكام التمثيلية السياسية للنساء؟

تنظم “الحركة من أجل ديمقراطية المناصفة” ندوة صحفية حول: “هل سيسجل البرلمان المغربي السبق التاريخي و يعمل على تحسين أحكام التمثيلية السياسية للنساء؟: الثلث ممكن، ضروري و مستعجل.” على الساعة التاسعة و النصف صباحا بفندق إيدو أنفا بالدار البيضاء.
تندرج هذه الندوة في سياق سياسي وطني يتميز بالاستعداد لثاني انتخابات تشريعية بعد دستور 2011، و الذي نص في مقتضياته على مبادئ المساواة و مكافحة كل أشكال التمييز ضد النساء، هذا السياق الذي يعرف أيضا مناقشة الإطار القانوني المتعلق بانتخاب أعضاء مجلس النواب، حيث صادق المجلس الوزاري بتاريخ 23 يونيو على مشروع قانون تنظيمي رقم 20.16 يقضي بتغيير و تتميم القانون التنظيمي 27.11 المتعلق بمجلس النواب، هذا المشروع التي تمت إحالته على لجنة الداخلية و الجماعات الترابية و السكنى و سياسة المدينة بتاريخ 27 يونيو، دون فتح مجال مناقشته أمام مختلف الفاعلين والفاعلات على المستوى المدني، و هو الأمر الذي لم يتح الفرصة لتبني مقترحات و تعديلات من شأنها الدفع في اتجاه رفع نسبة تواجد النساء في مجلس النواب المقبل إلى الثلث على الأقل.

تهدف الندوة إلى فتح النقاش حول أهم ما جاء به مشروع القانون فيما يتعلق بالتمثيلية السياسية للنساء، و ذلك من أجل دق ناقوس الخطر حول أهم التراجعات الواردة في مشروع القانون المذكور سلفا و التي تبرهن مرة أخرى على غياب الإرادة في تفعيل المقتضيات الدستورية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.