الوزاني ترك قيادة حزب” العهد” ويترشح مع العدالة والتنمية لمواجهة البام بالحسيمة


أخر تحديث : الثلاثاء 30 أغسطس 2016 - 7:38 صباحًا
الوزاني ترك قيادة حزب” العهد” ويترشح مع العدالة والتنمية لمواجهة البام بالحسيمة

حضر زعيم حزب العهد نجيب الوزاني اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، يوم الاثنين, من اجل ان يكون نجيب الوزاني الامين العام لحزب العهد وكيلا للائحة حزب العدالة والتنمية بالحسيمة.

وقد سبق ان كتب الوزاني مؤخرا على صفحته الفيسبوكية:

بعد أن أعلنت عن عزمي للترشح للانتخابات النيابية 7 أكتوبر بإقليم الحسيمة، وجدت لدى عدد كبير من الإخوة والأخوات ترحيبا وتشجيعا لا يسعنى إلا أن أعبر لهم عن أصدق تشكراتي وتحياتي الأخوية . كما ان عددا قليلا جدا من القوم لم يرقهم ترشحي وتضايقوا منه وراحوا يعبرون عن ذلك بطرقهم الخاصة ! إنني كنت أعرف مسبقا ان العمل السياسي ليس مفروشاً بالورد، ولكننى لست من الذين يخافون من الاشواك . ومن أجل تنوير الرأي العام أود أن أوضح -إن كان هذا يحتاج إلى توضيح-الحقائق الآتية:
– أترشح فى إقليم الحسيمة، لانني كبرت ودرست وسكنت، بمدينة الحسيمة منذ عدة سنين ، وأعتز بهذا، والكل يعرف مدي ارتباطي بالحسيمة وأهاليها منذ الطفولة . من حق أي مواطن أن يترشح فى أية منطقة من المغرب بأكمله، ولا حق لأحد أن ينصب نفسه وصياً أو ناطقاً بإسم الريف . لكل مواطن حق الترشح والانتخاب وليست حكرا لقوم دون غيرهم !
-إن حزب العهد الديمقراطي الذي أتكلف بأمانته العامه يطمح إلى توسيع تمثيليته فى مجلس النواب ، ولهذا تقرر أن يرشح فى دائرة الدريوش أحد الاخوة الكرام ، ولنا حظوظ وافرة بالفوز بأحد المقاعد الثلاث ، وهذا ما يفسر عدم ترشحي في إقليم الدريوش ، وليس هربا لانني فقدت شعبيتي او أن حزب العهد فقد إشعاعه ، وأضرب موعداً لمن يشكك في هذا الامر 7 أكتوبر المقبل !
-إنني ومنذ ولوجي للحقل الانتخابي والسياسي ، لا أوزع الوعود الكاذبة، كما يحاول البعض الادعاء به، لانني لم يسبق لي ان قدمت أي وعد ، لانني اعرف مسبقا أنه لا يجب تقديم أي وعد في اية انتخابات .إنني أقوم بما أستطيع من مجهودات والكمال لله !
-لقد فازت لائحتنا في بلدية الحسيمة ب7 مقاعد ، ونحن نمارس معارضة بنائة ويواظب أعضاء حزب العهد الديمقراطي علي الحضور والعمل ، خلافا لبعض أعضاء الأغلبية الذين يعرف الجميع أنهم يتربصون بالمنافع الذاتية، ولا يفكرون الا في مصالحهم الشخصية
-سنتصدي لكل جهة حزبية أو غير حزيبة ، تسعي إلى فرض وصايتها على الريف ، وتنشر الوهم والتخويف والترهيب ، وذلك بكل السبل القانونية المتاحة خدمة للمصلحة العامة ودفاعا عن كرامة المواطنين والمواطنات.
إن قصدي من التعبير عن هذه الحقائق ليس الهدف منه النيل من كرامة أي أحد. إنني احترم كل الآراء ووجهات النظر بكل أريحية وأخوة ،ولن أتضايق من أي نقد بناء
تحياتي ومودتي لكل الاخوة والاخوات الكرام

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.