الصديقي وأنس الدكالي مدير “لانابيك” قياديين في التقدم والاشتراكية يدعمون الياس العماري


أخر تحديث : الأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 12:38 مساءً
الصديقي وأنس الدكالي مدير “لانابيك” قياديين في التقدم والاشتراكية يدعمون الياس العماري

التأمت بطنجة، صبيحة يوم الأربعاء 7 شتنبر 2016 فعاليات المناظرة الجهوية للتشغيل بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة تحت شعار: “جميعا من أجل إنعاش التشغيل” تحت رئاسة وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، عبدالسلام الصديقي، قيادي في حزب التقدم والاشتراكية بمعية رئيس الجهة، إلياس العمري والمدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، أنس الدكالي القيادي في التقدم ولااشتراكية ورئيس الكونفدرالية العامة للمقاولات بالمغرب بالشمال، كمال مزاري، وبحضور ممثلي المصالح الخارجية المعنية إضافة إلى الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين ونشطاء المجتمع المدني.

عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، تطرق في افتتاح اشغال المناظرة الجهوية لمعضلة التشغيل، مذكرا بأن التشغيل لم يحظ منذ الاستقلال بالأولوية رغم التنصيص على هذا الأمر في البرامج الحكومية المتتالية. وبالتالي هذا ما جعل الوزارة تجتهد من أجل بلورة الاستراتيجية الوطنية للتشغيل التي للأسف لم تلق بعد التجاوب الضروري من كل الأطراف. وبناء على هذا، علينا أن نعتني بما فيه الكفاية بالثروة البشرية التي تتوفر عليها البلاد سواء على المستوى الحكومي أو على المستويات الأخرى أخدا بعين الاعتبار المقاربة الترابية.

رئيس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة أكد بدوره على خصوصية الجهة فيما يخص مجال التشغيل بسبب نسبة الأمية التي تفوق 34% وقلة فرص الشغل لشباب المنطقة الذي يجد نفسه أمام إما استهلاك المخدرات أو الفكر الداعشي علما أن الجهة تعتبر الثانية على مستوى المساهمة في التنمية الاقتصادية في الوقت الذي تبقى فيه نسبة ادماج الشغيلة المنحدرة من الأقاليم المكونة للجهة جد محدودة. والسبب في هذا راجع إلى غياب التكوين الضروري لإدماج الشباب في سوق الشغل وهذا ما يجب أن ننكب عليه كل من موقعه.

 

وركز المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات في كلمته على المخطط التنموي الذي تم اعتماده انطلاقا من 2016 إلى غاية 2020 وعلى الدور الهام للوكالة من خلال الخدمات المقدمة للباحثين عن فرص لإدماجهم بسوق الشغل ولحاملي المشاريع وللمشغلين من خلال مواكبتهم لتلبية حاجياتهم من الكفاءات الضرورية.

وفي الختام تناول الكلمة رئيس الكونفدرالية المغربية للمقاولات المغربية بالشمال واعدا الحضور بأن الكونفدرالية ستبقى معبأة من أجل المساهمة في خلق فرص الشغل الضرورية.

وتتويجا لأشغال المناظرة في جزئها الأول، أشرف وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية ورئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة على توقيع أربع اتفاقيات شراكة من أجل النهوض بالتشغيل على المستوى الجهوي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.