15 الف شخص في فرنسا تحت المراقبة الأمنية والاستخباراتية


أخر تحديث : الأحد 11 سبتمبر 2016 - 12:47 مساءً
15 الف شخص في فرنسا تحت المراقبة الأمنية والاستخباراتية

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس ان نحو 15 الف شخص يخضعون للمراقبة في بلاده التي تواجه تهديدات جهادية غير مسبوقة.

وقال في مقابلة مشتركة مع راديو “أوروبا 1” وقناة “إي تيليه” وصحيفة “ليه زيكو” نشرت الاحد “يمكن القول، وانا افهم وطأة هذه الارقام، ان هناك ما يقرب من 15 الف شخص بصدد ان يصبحوا متطرفين”.

ولم يحدد رئيس الوزراء الاشتراكي ما اذا كان هؤلاء تحت مراقبة جهاز الاستخبارات او الخدمات الاجتماعية. وكانت السلطات حتى الآن تتحدث عن حوالى عشرة آلاف شخص لديهم ملفات في جهاز الاستخبارات لعلاقاتهم مع “التيارات الاسلامية”.

وبالاضافة الى ذلك، هناك نحو 300 موقوف حاليا في فرنسا “لارتباطهم مباشرة بالشبكات الارهابية”، وفقا لفالس.

وتابع “هناك حوالى 700 جهادي فرنسي ومقيم في فرنسا يقاتلون حاليا في العراق وسوريا،” مشيرا الى ان هذا الرقم يتضمن “275 من النساء وعشرات القاصرين”.

واكد رئيس الوزراء مقتل 196 جهاديا فرنسيا في سوريا والعراق حتى الآن.

واستهدفت فرنسا التي تشارك في التحالف الدولي ضد الجهاديين بسلسلة اعتداءات دامية ادت الى مقتل نحو 240 شخصا منذ كانون الثاني/يناير 2015. وأعلنت السلطات الخميس إحباط اعتداء واعتقلت خلية نسائية كانت تستعد لتنفيذه.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.