أمنستي: دونالد ترامب ورجب طيب أردوغان ينشران خطاب الحقد والكراهية

سياسي ــ خاص

حذرت منظمة العفو الدولية «امنستي» من خطورة قيام بعض رؤساء دول العالم بنشر خطاب الحقد والكراهية واستهدافهم فئة معينة من الناس.

وانتقدت المنظمة في التقرير السنوي الذي نشرته اليوم الاربعاء 22 فبراير الجاري، الخطاب العنصري الذي يسوقه بعض زعماء دول العالم، ومنهم الأمريكي دونالد ترامب، والتركي رجب طيب أردوغان، وكذلك رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان.

وتقول العفو الدولية أن هؤلاء الزعماء هم من بين آخرين في العالم ممن يساهمون في تعزيز الشعور بالكراهية ورفض الآخر، حيث “يستخدمون اللاجئين والمهاجرين ككبش فداء لتحميلهم مسؤولية كافة المشاكل في بلادهم”، وفق التقرير.

وأوضحت «امنستي» أن مثل هذا الخطاب يصنف الناس إلى درجات، ويحرم الفئات الأكثر ضعفاً من إنسانيتها، الأمر الذي قد يعيق تحسين المناخ الدولي في المستقبل.

ونبهت المنظمة إلى الآثار الضارة الناتجة عن تقدم تيارات اليمين المتطرف في أوروبا، والتي قد تؤدي في حال فوزها إلى تراجع وضع حقوق الإنسان والحريات، أي إلى تغير “مقلق” في أوروبا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*