جماعة الرباط تغرق ماليا بعد سحب الداخلية للدعم

سياسي: الرباط
كشفت مصادر مطلعة ان عددا من الشركات طرقت باب المجلس الجماعي لمدينة الرباط من اجل الحصول على مستحقاتها بما فيها شركات النظافة الثلاث العاملة بالعاصمة دون أي نتيجة.
جريدة “المساء” في عددها ليوم الخميس 30 مارس الجاري، ذكرت استنادا الى مصادرها أن ميزانية الجماعة لازالت عالقة في ظل حالة “البلوكاج” التي امتدت لعدة أشهر نتيجة رفض الولاية التأشير عليها بعد رصد عجز يقدر بايزيد من أربعة لسيارات سنتيم.
المصادر ذاتها كشفت ان المجلس تحول بعد مرور سنة ونصف على تشكيله إلى مجلس لتصريف الأعمال لا يملك أي هامش للتحرك، ولو تعلق الأمر بصلاح حفرة صغيرة بالمدينة، بحكم أن الميزانية لازالت مجمدة، ينحصر دوره الحالي في تسليم الرخص والشواهد بعد ان تدخلت وزارة الداخلية  عن دورها في المساعدة على التواصل إلى صيغة عقلانية لتجاوز العجز الذي رصد بين التوقعات المداخيل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*