علماء بريطانيون يتوصلون إلى حزمة من الجينات المسببة لسرطان المبيض

نجح فريق من العلماء البريطانيين فى جامعة “كامبريدج” البريطانية، في التوصل إلى اكتشاف حزمة من الجينات تلعب دورا سلبيا خطيرا في زيادة مخاطر إصابة النساء بسرطان المبيض، وذلك في إطار الدراسة التي أجريت ما يقرب من 100 ألف سيدة.
وقال الدكتور “بول فاروا” الأستاذ بجامعة “كامبريدج”:” نحن نعلم أن التركيب الجينى للمرأة يشكل نحو ثلث مخاطر الإصابة بسرطان المبيض، ليلعب العامل الوراثي دورا هاما في زيادة مخاطر الإصابة بالمرض اللعين.
فقد كشف العلماء أن الطفرة الجينية المتواجدة في جينات (BRCA1) و(BRCA2)، تمثل 40% من فرص زيادة مضاعفة المخاطر الجينية الوراثية للإصابة بالمرض.
ولأغراض الدراسة، التي نشرت في مجلة (ناتشر جينيتيكش)، أجرى الفريق شحنة جينية من خلال الحمض النووي لما يقرب من 100 ألف شخص، بما في ذلك 17 ألف مريض مع النوع الأكثر شيوعا من سرطان المبيض.. كشفت النتائج وجود 12 متغيرا جينيا جديدا، فضلا عن 18 متغيرا جينيا سابقا، تضاعف فرص الإصابة بسرطان المبيض.

 

مواقع

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*