اسقاط مقعد البرلماني الحركي الرحموني بالناظور

قررت المحكمة الدستورية إلغاء مقعد الحركي سعيد الرحموني بالناظور.

وستعاد الانتخابات الجزئية بالناظور بعد إسقاط الرحموني بسبب استعماله الرموز الوطنية في الحملة الانتخابية وفي جريدة محلية.

وممأ جاء في الحكم:

الغاء انتخاب السيد سعيد الرحمونى عضوا بمجلس النواب على إثر االقتراع الذي أجري في 7
أكتوبر2016 ،بالدائرة االنتخابية المحلية “الناضور” )إقليم الناضور(، وتأمر بتنظيم انتخابات جزئية في
هذه الدائرة بخصوص المقعد الذي كان يشغله،عمال بمقتضيات المادة 91 من القانون التنظيمي المتعلق
بالمجلس المذكور،
– برفض طلب السيد علي الصغير الرامي إلى إلغاء انتخاب كل من السيدة ليلى أحكيم، المنتخبة برسم الدائرة
االنتخابية الوطنية، والسيدين سليمان حوليش والمصطفى المنصوري، المنتخبين برسم الدائرة االنتخابية
المحلية المعنية، أعضاء بالمجلس المشار إليه؛
ثانيا- تأمر بتبليغ نسخة من قرارها هذا إلى السيد رئيس الحكومة، وإلى السيد رئيس مجلس النواب، والى
الجهة اإلدارية التي تلقت الترشيحات بالدائرة المذكورة، وإلى األطراف المعنية، وبنشره في الجريدة الرسمية
.
وصدر بمقر المحكمة الدستورية بالرباط في يوم اإلثنين 11 محرم 14

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*