محكمة أوروبية تصفع اسبانيا بسبب طردها مهاجرين إلى المغرب

أدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، يوم أمس الثلاثاء، إسبانيا لطردها من مدينة مليلية المحتلة، بصورة جماعية ومن دون أي قرار إداري أو قضائي، مهاجرين غير نظاميين قادمين من المغرب.
وقبضت الشرطة الإسبانية في 13 غشت  2014 على مقدمي الشكوى وهما يتحدران من مالي وساحل العاج، فيما كانا يعبرا السياج الفاصل بين الأراضي المغربية والأراضي الإسبانية، وقامت في الحال بـ”تكبيلهما وإعادتهما إلى المغرب” وتحديدا إلى فاس على مسافة أكثر من 300 كيلومتر.
وكان الرجلان يقيمان منذ أشهر عدة في مخيم “مونت غوروغو” العشوائي، حيث يتجمع مئات المهاجرين في انتظار أن ينجحوا في الدخول إلى الجيبين الإسبانيين، حين قاما بالانتقال إلى مليلية.
وأشارت المحكمة في قرارها، إلى أنه بعد انتقالهما إلى الجانب الآخر من الحدود “لم يخضعا لأي آلية تثبت من هويتيهما من جانب السلطات الإسبانية”، ما يجعل طردهما إجراء جماعيا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*