سلا: عائلة ضحية اعتداء إجرامي تناشد القضاء بانصافها

ناشدت عائلة الشاب زكرياء الحمري الذي راح ضحية اعتداء اجرامي تسبب في تضرر جمجمته وتضرر منطقة المخ وتعرضه لأزيد من عشرة طعنات قاتلة نجا منها بأعجوبة حيث لا زال يصارع أعراضها إلى اليوم، فقد أصيب بجروح خطيرة ورضوض متعددة على مستوى الرأس والفخذ والركبة بالرجل اليسرى، كما أصيب بكسر لعظم جمجمة الجبهة وعظم الحاجب مع نزيف حاد داخلي في المخ، وقطع العضلات والأعصاب على مستوى راحة اليد اليسرى.

مصادر “السياسي” تشير الى أن عائلة الجناة وهم ستة اشخاص وشخص آخر تسارع الزمن للافلات من العقاب بتبرئة مجموع المتهمين، والابقاء على شخص باعتباره منفذ محاولة القتل العمد الذي تسبب في عاهة مستديمة للضحية.

عائلة الضحية تتساءل عن ظروف فرار أحد المعتقلين الى الخارج رغم الحكم عليه ابتدائيا بعشر سنوات سجنا نافذا، وصحة الاخبار التي تتحدث عن تمتيع والد الجناة بحكم مخفف في جلسة العاشر من اكتوبر الجاري، اي مغادرة أسوار السجن بعد الحكم عليه بما قضى والحكم على افراد العائلة بـ 4 سنوات.

وتشير معطيات هذه القضية الى أن محاولات التأثير على الاحكام تحاك من خلال سلسلة من التأجيلات غير المبررة رغم ان مرافعات هيئة دفاع الطرفين انتهت منذ ازيد من سنة وذلك بهدف اللعب على الوقت وتمويه القضاء. كما تلتمس عائلة الضحية فتح تحقيق حول كيفية مغادرة أحد المتهمين للتراب الوطني، رغم متابعته ابتدائيا بعشر سنوات سجنا.

وتسبب الاعتداء حسب الشواهد الطبية التي يتوفر عليها الضحية في عاهة مستديمة، حيث يعاني من رواسب مخية عصبية نفسانية مترتبة عن صرع عام بنتج بالارتجاج، ونسيان وضياع الذاكرة وضعف إجمالي للقدرات الذهنية واضطرابات مزاجية وآلام في الرأس وارتجاج أديني وتصلب للأصبع المصاب، وثقب جمجمي جداري دائم على مستوى الجهة اليسرى من الجبهة.

وجدير بالذكر ان 70 سنة سجنا نافذا، هي العقوبة التي أصدرتها غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، في حق السبعة المتهمين، على خلفية متابعتهم بتهمة محاولة القتل في حق شاب، أثبتت التقارير الطبية أنه تعرض لعاهة مستديمة بعد تعرضه للضرب والجرح من طرف 7 أظناء، تابعتهم المحكمة في حالة اعتقال.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*