بعد هزيمة الحزب الحاكم في الإنتخابات الجزئية….قيادية في “البيجيدي” تقطر الشمع على حزب لشكر وتصف “التجمع” ب”قائد الفتوحات الإنتخابية”

وصفت القيادية بحزب العدالة والتنمية , آمنة ماء العينين , حزب الميلياردير أخنوش ب”القوي” وفاتح الفتوحات الانتخابية ,وذكَّرت بإستعانة الإتحاديين بحزب أخنوش قائلة :”أن يستعيد “حليفنا” الكبير فريقه أمر مطلوب في اطار الأغلبية المنسجمة،وأن يدعمه الحزب القوي في الحكومة الذي يقود الفتوحات الانتخابية”.
وحسب تدوينة لعضو المكتب السياسي عبر حسابها في الفيسبوك :”جرت انتخابات جزئية في المغرب،طبعا لا يمكن ان نجري أي قراءة سياسية لها لأن الانتخابات الجزئية لا تحمل أي دلالات سياسية كما أن انتصارنا فيها أو انهزامنا،مشاركتنا من عدمها كل ذلك سيان،لأننا أصلا الحزب الأول بفارق كبير حصلنا عليه في انتخابات سياسية لها دلالات ولم نفعل شيء بالدلالات غير قراءتها قراءة “راشدة” تقود لتبني قرار تخفيف الوزن أو “التخسيس” لأن الرشاقة أصلا شيء مطلوب.”
وأضافت ماء العينين :”أن يستعيد “حليفنا” الكبير فريقه أمر مطلوب في اطار الأغلبية المنسجمة،وأن يدعمه الحزب القوي في الحكومة الذي يقود الفتوحات الانتخابية كل ذلك مفيد لمشهد سياسي هادئ ومتوازن،لا مجال فيه للصدام أو التنازع أو الغلبة.

استجابة لطلب أن نكون “إيجابيين””

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*