بعدما دافع على بوعشرين…نعيمة لحروري توجه سهامها تجاه اليازغي

بعد دفاعه على مدير يومية “أخبار اليوم” توفيق بوعشرين المتهم بالإغتصاب والإتجار في البشر ، هاهي نعيمة لحروري إحدى ضحايا بوعشرين توجه سهامها تجاه القيادي الإتحادي محمد اليازغي .
وقالت لحروري في تدوينة لها على الفيسبوك ،:”السيد محمد اليازغي المحترم..
بعد التحية.. اطلعت على تصريحاتكم بخصوص محاكمة بوعشرين.. و أدعوكم بصفتي مشتكية إلى الاستماع للضحايا حتى تكون الصورة واضحة أمامكم..”
وتابعت المشتكية الأولى ببوعشرين :”لقد عهدنا فيكم الوقوف بجانب المتضررين والمتضررات وليس ضدهم..
ونحن رهن تصرفكم لأية توضيحات..”
وكان اليازغي قد دافع في وقت سابق على بوعشرين في تصريح لوكالة القدس قائلا :”“أشعر بحزن كبير، وأنا أتابع محاكمة عدد من الصحفيين ومنهم توفيق بوعشرين، هذا أمر لم نكن نتوقعه في مطلع الألفية الثالثة”.”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*