طالبة مغربية محجبة تتعرض لاعتداء عنصري بميلانو

إيطاليا ــ هشام الفرجي

تعرضت طالبة مغربية بميترو الانفاق بمدينة ميلانو شمال إيطاليا، يوم الجمعة الماضي، لاعتداء جسدي ولفظي ذي حمولة عنصرية من طرف مواطن إيطالي، بسبب حجابها الاسلامي.

وأوضحت الشابة المغربية هدى لطرش، 22 سنة، ابنة مدينة فاس، على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك» أنها تعرضت لحادثة اعتداء جسدي ولفظي من أحد الأشخاص، حينما كانت في طريقها إلى جامعتها بمدينة ميلانو عبر قطار الميترو.

وأضافت الضحية أن المعتدي قام في بداية الأمر بدفعها، حيث كادت أن تصطدم بالقطار الذي كانت تستعتد للركوب فيه، بحسب روايتها، ثم أمطرها بوابل من القذف والسب بوصفها ب “الإرهابية” و كلام العنصري من قبيل “ارجعي إلي بيتك” و “يجب أن تموتوا جميعا”.

وأصيبت الطالبة المغربية، المقيمة بنواحي مدينة فاريزي، بهلع شديد دفعها للدخول في نوبة بكاء حادة لم يهدأ من روعها إلا بعض المواطنين الذين طلبوا منها ان تتجاهل الأمر.

ومن المرتقب أن تفتح النيابة العامة بمدينة ميلانو تحقيقا في الاعتداء العنصري الذي تعرضت له الشابة المغربية التي نقلت قصتها كبريات الجرائد الإيطالية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*