الحجاب والنفاق الاجتماعي والسياسي

الحجاب والنفاق الاجتماعي والسياسي

عبد السلام المساوي
1-النفاق الاجتماعي

هل يكفي ان تغطي الفتاة رأسها لتصنف في خانة التدين ؟ الا ترتبط الفتنة والاثارة بمناطق أخرى من جسد المرأة ؟ ان ما يجري في الواقع من توظيف متعدد الابعاد لغطاء الرأس المسمى حجابا ، ابعد ما يكون عن ” عودة ” الى أحضان الدين .

وتكفيك جولة وسط المدينة كي تكتشف نجاح الحداثة في توظيف ” الحجاب ” في الإثارة ، فباستثناء تغطية شعر الرأس ، اصبحت كل مفاتن الجسد معروضة بشكل بارز ، فمساحيق التجميل ساعدت الفتاة على إبراز العينين وتسويدهما رغم انفهما ، مع اختيار حجم الحاجبين وسمكهما ، كما أن العدسات اللاصقة الملونة مكنت من التلاعب بلون العين حسب لون اللباس .
ولابراز العينين والشفاه ” المحمرة ” يتم طلاء الوجه بمادة قاعدية بيضاء تخفي لونه الاصلي ، وكأن الهدف من تغطية الشعر هو جذب انتباه الناظرين الى الوجه، فنابت الشفتان والعينان والخدان عن خصلات الشعر التي لا تسمن ولا تغني من جوع .
اما الأخطر من كل ذلك فهو أنواع الالبسة اللاصقة التي التي تلف الجسد وتكشف كل تضاريسه : فسراويل الجينز تبرز حجم الافخاذ والارداف المتراقصة ، أما الاقمصة المشدودة على الصدر فهي تكشف اكثر مما تستر ، فبالله عليكم ما قيمة الشعر امام كل هذه الخيرات المعروضة ؟
ان الذين يعتبرون انتشار الحجاب ، دليل على انتشار التدين الحقيقي بين فئات المجتمع مخطئون لأن المظاهر خادعة ، وحين نقترب من البنات والنساء ونسألهن عن سبب تغطية شعورهن ، سنجد أجوبة متنوعة تصل إلى حد التناقض ، فمنهن من تربط ذلك بدور الحجاب في ” اقتناص ” زوج يبحث عن فتاة ” فاضلة ” …ومنهن من تربطه بالتحايل على الأسرة وعلى سكان الحي كي تقدم صورة ” محترمة ” سرعان ما تتبخر حين تبتعد بضع مئات الامتار ليزول الاحترام وتظهر الحقيقة ، وتجيب فئة اخرى ان المسألة مفروضة وليست اختيارية ، ومرتبطة بطبيعة الأب والام ، أما البعض فيعتبرن المسألة عملية واقتصادية فقط ، فمصاريف الحلاقة ، وتجفيف الشعر وتصفيفه ، تتطلب وقتا ومجهودا ومصاريف لا تتوفر لبنات الفئات الفقيرة . اما فئة من بنات الطبقات الراقية فيتعاملن مع الحجاب كموضة ، تقدم المرأة في مظهر متميز خاصة ان المصممات الجديدات تلاعبن بالحجاب كثيرا وابدعن في شكله ، ولم يبق مجرد قطعة ثوب عادية ، بل ارتفع ثمنه ليصل إلى مستويات لا تقدر عليها الا من ارتوت ببراميل الخليج واباره…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*