هرطقات بنكيران

لم يجد رئيس الحكومة السابق والامين العام لحزب العدالة والتتنمية السابق كذلك، من الخروج من جحره وتكسير الانعزالية التي يعيش فيهها، سوى الاستعانة مرة اخرى بسائقه الخاص لينقل له هرطقات مباشرة على الفسبوك.
ورغم ان بنكيران يعيش وضعا نفسيا صعبا وأزمة تحتاج لجلسات العلاج النفسي او تلاوة الذكر الحكيم، لكونه لم يستوعب عدم ترأسه الحكومة وقيادة حزبه رغم ما حدث من تحولات في تكليف العثماني برئاسة الحكومة بعد فشل بنكيرن في البحث عن تحالف متماسك.
ويظهر ان بنكيران يعيش اصعب ايامه ولم يعد يجد من خروج سوى الحديث عن الجزئيات عن راتبه وتقاعده وحياتك الخاصة…وذلك تمويها منه في تبرير فشله في تسيير الحزب والحكومة، ومغازلة مشاعر البعض ..في الوقت كان ان يقدم تشريحا دقيقا لفترة ترأسه الحكومة وما قام به من تراجعات في الملفات الاجتماعية وتفشي الشعبوية وتدني الخطاب السياسي وتحويله الحكومة الى حزبه.
الم يقارن بنكيران مع سلفه من عبد الرحمان اليوسفي وعباس الفاسي…؟ ام ان الفراغ اوصله للخروج بهرطقات مستفزة للمتلقي واصبحت مثل “الحلقة” تساير هرطقاته التي كان يتفوه بها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*