هرطقات جماعة العدل والإحسان

مرة اخرى يخرج ما تبقى من قيادة جماعة العدل والإحسان الأصولية المتطرفة لتقديم خزعبلات وهرطقات وتبريرات واهية في الرد على إقفال السلطات المغربية لبعض من أوكار الجماعة غير القانونية.
فمريدي الجماعة الذين حولوا بعض المنازل الى وكر للقاء وتقديم دروس مشحونة تشحن عقول وقلوب أتباع ومريدي الجماعة خارج المؤسسات القانونية التي تنظم العمل وممارسة الشعائر الدينية.
يبدو ان ما تبقى من جماعة الوهم ما يزالوا يحنون للعمل في الظلام وتحويل مقرات الى زوايا وكأننا في زريبة مخصصة لاشخاص هدفهم اللقاء لحشد الدعم وتدجين العقول ضد مؤسسات الدولة.
فلماذا تتخوف الجماعة من العمل القانوني الواضح الذي يحدد عمل ممارسة الشعائر والطقوس والندوات والايام الدراسة؟
وكيف تختار منازل للقاءات سرية خارج القانون؟
ان جماعة العبادي ومن معه لا ترتاح الا وهي تمارس المظلومية على الدولة والمؤسسات وتتشفى وتبكي في تشميع السلطات لاماكن اختارتها للعمل السري…
ان ما قامت به السلطات المغربية في غلق وتشميع بعض اوكار العدل والإحسان هو أمر صائب وسليم وقانوني للحد من أعمال غير قانونية لأشخاص يؤمنون بالقومة ورجوع بالمغرب لعهد الحجر والفراغ والأصولية المتطرفة….
ذلك ان اتباع الجماعة لا يريدون استيعاب دولة المؤسسات والديمقراطية والحداثة وما يرتبطها بها من حرية الإنسان وحقوقه ..وهذا ما يجب استيعابه من وقف ممارسات جماعة القومة الواهية؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*