“آش داك أ سيدة كاتبة الدولة”…. نشطاء الفيسبوك ماخلاو غير لي نساو فنزهة الوافي من بعد ما “باركات” التوقيت الصيفي

وجدت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة نزهة الوافي نفسها وسط سيل من الإنتقادات من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي و حتى المنتسبين لحزب العدالة و التنمية المنتمية إليه و ذلك بعدما نشرت قرار الحكومة بالإبقاء على التوقيت الإضافي .
“آش داك أ سيدة كاتبة الدولة” هي العبارة المناسبة لهذا الموقف التي أسقطت نزهة الوافي نفسها فيه وكأنها تبارك القرار الحكومي الذي خلق وراءه سخطا شعبيا .
نزهة الوافي “لي ديما تاتجيب الربحة فالفيسبوك” كانت قبل أيام نشرت صورة لها مع الإيطالية فريديريكا موغيريني , المسؤولة عن الشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي إلا أن القيادية ب”البيجيدي” و ب”وجها حمر” علقت “التقيت السيدة الأولى في الاتحاد الأوروبي، ورئيسة المفوضية الأوروبية، وتبادلنا أطراف الحديث وتقاسمنا الفخر والاعتزاز بالتمكين النسائي في هرم المؤس سات الوطنية” .
المسؤولة الحكومية عاوتاني جابت الربحة و هجمو عليها تا “البيجيديون” فالتعليقات و ها شنو تقال :

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*