فين هو الوزير ساجد ؟….فضائح تهز معاهد سياحة

وثائق وتقارير تكشف هدر الملايير من المال العام، والتسيب في عدد من المعاهد السياحية والفندقية ظلت “مجمدة” تنتظر قرار محمد ساجد، وزير السياحة.

وحسب الوثائق نفسها، فإن الاختلالات المعاهد السياحية تفاقمت منذ عهد الوزير السابق لحسن حداد، إذ أنجزت مفتشيات عامة تقارير مدققة حولها، إلا أن الوزير الحالي فضل استمرار الوضع الحالي، رغم خطورتها ونسفها لمجهودات الحكومة بخصوص رؤية “2020 السياحية”.

ووفقا ليومية “الصباح”، أن تقارير دقت ناقوس الخطر أكثر من مرة لوجود اختلالات مالية في المعاهد، أهمها ما رصدته لجنة تفتيش تابعة للخزينة الإقليمية لبركان، التي رصدت بمعهد السعيدية عدم تسجيل العمليات الخاصة بالمداخيل بدفتر خاص، وعدم ضبط المبالغ المالية، سواء تلك المتعلقة بعمليات تسجيل الطلبة الخاضعين للتكوين أو تلك المرتبطة بتأمينهم الصحي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*