يوم المغرب في واشنطن: إبراز غنى وتنوع مؤهلات المملكة !

شاركت نخبة من السياسيين ورجال الأعمال والدبلوماسيين والفنانين بالعاصمة الأمريكية واشنطن في نسخة 2019 من ملتقى “يوم المغرب” الذي يسلط الضوء على غنى وتنوع المؤهلات التي تزخر بها المملكة، كما يبرز أهمية علاقات الصداقة القائمة بين المغرب والولايات المتحدة، وكذا آفاق الشراكة بين البلدين.

وتميز هذا الحدث المنظم من طرف الشبكة المغربية الأمريكية بعقد الدورة الرابعة للمنتدى الاقتصادي “سيو سامت 2019” بمشاركة وفد يضم مسؤولين ورجال أعمال مغاربة والذين سلطوا الضوء على فرص الاستثمار في المغرب.

وعرف يوم المغرب خلال هذه السنة مشاركة وفد من مدينة زاگورة التي اختيرت كضيف شرف، سلط من خلال مشاركتها الضوء على أهم ما تملكه المدينة من إمكانيات سياحية، وسوق رحب للاستثمار، بالإضافة إلى استفادة عدد من رجال الأعمال بالمنطقة من خبرات نظرائهم بواشنطن وعدد من المدن الأمريكية، وكندا.

وعرفت هذه النسخة حضور وازن لرجال الأعمال المغاربة المقيمين بأمريكا، بالإضافة إلى وفد من كندا، وممثلين عن عمدة مدينة واشنطن، وعمدة فرجينيا، وممثل صندوق الاستثمار بحكومة واشنطن، ومديرة قناة واشنطن.

وأكد كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، محمد الغراس، الذي يقوم بزيارة عمل إلى واشنطن (25-30 مارس) في إطار اليوم المغربي، على الأهمية التي تكتسيها مثل هذه اللقاءات في تعزيز علاقات التعاون بين المغرب الولايات المتحدة، لاسيما في قطاع التربية والتكوين المهني.

وأشار في هذا الصدد إلى الاجتماعات العديدة التي عقدها مع مسؤولين بالجامعات ومراكز التكوين في العاصمة واشنطن وفرجينيا، مؤكدا على أهمية تعزيز رأس المال البشري من أجل الاندماج بشكل أفضل في عالم الشغل وتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص، ومشيدا في نفس الوقت على الدور الذي لعبته الشبكة المغربية الأمريكية في هذه اللقاءات.

وأضاف محمد الغراس: “إنها فرصة للتأكيد على دور الديبلوماسية الموازية التي يمكن أن يقوم بها المجتمع المدني والمقاولين والمثقفين والفنانين لتوطيد العلاقات المغربية الأمريكية، كانت فرصة كذلك أظهرنا فيها للأمريكين التطورات التي يعرفها المغرب في العديد من المجالات التي تهم المقاولين والشباب وكذلك التشجيع على الإستثمار الذي يتقدم فيه المغرب سنة بعد سنة برتب مهمة جدا وأكدنا لهم على أن المغرب هو قاعدة من أجل الإستثمار في إفريقيا”.

وفي كلمة بهذه المناسبة، أبرز المدير الإقليمي لقطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي في مدينة العيون، أحمد الداهي، المؤهلات السياحية والاقتصادية للاقاليم الجنوبية، ودعا المستثمرين الأمريكيين لزيارة المملكة وتحديدا الاقاليم الصحراوية لاستكشاف فرص الاستثمار والأعمال، مؤكدا على أن مدينة العيون ترغب أن تكون ضيفة شرف خلال النسخة المقبلة.

المحامية الأمريكية لاروبي ماي والمستشارة السابقة بمجلس مدينة واشنطن أكدت على أن أهمية يوم المغرب، إذ قالت: “الاحتفال بيوم المغرب بواشنطن وكذلك بيوم زاگورة هنا في واشنطن هو جد مهم ونحن نعلم ما تتمتع به مدينة زاگورة من جمال وروعة، وإمكانيات سياحية واستثمارية ونحن في واشنطن نعمل على التعريف بهذه المنطقة ومؤهلاتها من أجل زيارتها وكذلك الاستثمار في زاكورة”.

ومن جهته، قال رئيس “الشبكة المغربية الامريكية” محمد الحجام إن هذا اللقاء يشكل فرصة لإبراز فرص التعاون والتبادل بين الولايات المتحدة والمغرب من خلال تشجيع الاستثمار الأجنبي والتعاون الاقتصادي.

وذكر الحجام بأن “يوم المغرب” الذي يصادف 29 مارس، اعتمد بقرار صادر عن عمدة مدينة واشنطن، مورييل باوزر، والأعضاء الثلاثة عشر في مجلس المدينة، مشيرا الى أن دورة هذه السنة تحتفي بمدينة زاگورة.

وأكد الحجام على أن البداية كانت مع مدينة زاگورة، في حين سيستمر البرنامج ليمتد على جميع جهات المملكة خلال السنوات المقبلة، حتى يتم الوصول إلى الهدف المنشود وهو التعريف بالمناطق التي تغيب عن الأمريكين.

وقال محمد شهيد رئيس المجلس الإقليمي لمدينة زاگورة: “اختيار مدينة زاگورة كضيفة ليوم المغرب بواشنطن هو محط فخر واعتزاز لنا، والوفد المشارك من زاگورة مشكل من رجال أعمال ومقاولين في مجالات متعددة واليوم كان مناسبة للقاء مع عدد من المسؤولين الأمريكين بما سمح بربط جسور العلاقات والتفكير وأهم شيء هو أن المقاولات المحلية الموجودة في مدينة صغيرة كزاگورة تكتسب الثقة في نفسها وتعلم أن لها طاقات مهمة للعمل، كذلك للتأكيد على أن المجال الذي تتواجد به زاكورة هو مجال خصب للاستثمار والتعاون، وفكرة يوم المغرب بأمريكا هي فكرة رائعة لأنها تنقل التجربة المغربية الديمقراطية الفتية لكنها واعدة في مجال الاستثمار والتنمية المجالية وأهميتها هذه السنة أنها إختارت مدينة صغيرة جغرافيا وسكنيا لكنها مدينة ممكن أن تمثل ثلاثة أربع الأقاليم المغربية وهذا يعطي رسالة التسويق المجالي الجيد وأننا نذهب الى المغرب العميق“.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج يوم المغرب سيستمر يومي الإثنين والثلاثاء بعقد عدة لقاءات بين الوفد القادم من زاگورة وبعض المستثمرين والسياسيين بمدينة واشنطن.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*