المتعاقدون يخرجون بالآلاف للرباط …الوزير أمزازي يحس بالخطر و مستعد للحوار مع أساتذة “الكونطرا” !

سياسي : الرباط

قالت مصادر “سياسي.كوم” أن وزير التربية الوطنية و التعليم سعيد أمزازي أصبح يحس بالضغط الكبير التي تمارسه التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين و مواصلتهم للإضراب بالإضافة للإنزال الوطني التي قامت به و الذي يستمر لحدود يوم غد .

ذات المصادر قالت أن أمزازي أصبح مستعدا للجلوس على طاولة الحوار مع التنسيقية الوطنية لأساتذة “الكونطرا” بمشاركة فعاليات نقابية و مجتمع مدني في هذا الحوار , تقول المصادر .

نفس المصادر تقول أن أمزازي في بادئ الأمر كان يعتبر خروج الأساتذة المتعاقدين للشارع مجرد وسيلة للضغط سرعان ما تندثر و يعودو لأقسامهم لكنه بقي مصمم على رأيه في عدم الجلوس في طاولة الحوار مع التنسيقية وواصل تعنته بحرمان بعضهم من الرواتب و فصل البعض الآخر لكنهم ضلو عند موقفهم وهو الأمر الذي أربك الوزير أمزازي تقول مصادرنا .

وعلمت “سياسي.كوم” أن الوزير أمزازي سرعان ما خرج للإعلام من خلال حوارات مطولة و ندوات صحفية وهو الأمر الغير معهود على الوافد الجديد للحكومة لكنهم أحسن بالخطر الذي يواجهه و لاسيما بعدما خرجت أصوات من داخل الأغلبية تنادي بإقالته وهو الأمر الذي أشعره بخطورة الموقف و قوة ملف المتعاقدين .

ويذكر أن الأساتذة المتعاقدين قررو الخروج مجددا لشوارع الرباط مطالبين بإسقاط نظام التعاقد وذلك بشعار “الإدماج أو البلوكاج” في إشارة إلى حقهم بالإدماج في الوظيفة العمومية أو البلوكاج و الذهاب لسنة بيضاء قد تودي الحكومة بشكل عام و الوزارة الوصية على وجه الخصوص لما لا يحمد عقباه , كما يراها المراقبون للمشهد التعليمي بالبلاد .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*