“قانون الإطار منوض الروينة وسط البيجيدي”….الرميد يرد على بنكيران :” كلامك عديم الأساس”

سياسي : الرباط

بعد الخرجة “الفسبوكية” لعبد الإله بنكيران و وضع سعد الدين العثماني ووزرائه في موقف حرج بالنسبة لقانون الإطار , خرج مصطفى الرميد ليرد على الأمين العام السابق للعدالة و التنمية و يعتبر كلامه عديم الأساس .

وقال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد في برنامج “حديث الصحافة” يوم أمس على القناة الثانية :”أعتقد أن هذا الموضوع كثر فيه الكلام، ولكن في حقيقته أقل من ذلك بكثير، وفيه كلام كثير لا يعبر عن حقيقة الموضوع، نتحدث عن لغة التدريس فقط في اللغات المواد العلمية والتقنية، أما دراسة اللغات فالكل متفق عليه” .

وأضاف الرميد :”المسألة لا ترتبط بالهوية، ولكنه موضوع بيداغوجي مؤداه هو الطريقة المثلى لتعليم الطفل لكي يستوعب المواد العلمية بشكل جيد، أما أن نقول أن القضية فيها مسألة هوية أو خيانة، فهو كله كلام عديم الأساس” في إشارة واضحة لخرجة بنكيران .

وبخصوص تضارب الرؤى بين أحزاب الأغلبية قال الرميد :”الخلاف حول لغة التدريس في المواد العلمية والتقنية ليس كبيرا ولكنه محدود، ولا يوجد حزب يقول أنه يجب أن تكون بأكملها بالعربية وحزب آخر يقول أنه يجب أن تكون باللغة الأجنبية”.

وإسترسل عضو الأمانة العامة للحزب الإسلامي كلامه ;” في الحقيقة، هناك طرف يقول أنه يجب تدريس هذه المواد فقط باللغات الأجنبية، وهناك من يقول أنه يجب أن يكون هناك تناوب لغوي في التدريس. فالعدالة والتنمية تطالب بأن تدرس هذه المواد بالعربية وباللغات الأجنبية، عن طريق اعتماد التنواب اللغوي” .

ويذكر أن موضوع القانون الإطار و خرجة عبد الإله بنكيران خلفت جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الإجتماعي , في حين إتهم البعض العثماني أنه لا يحكم القبضة على قرارات الحزب و الأمين العام السابق ل”البيجدي” يؤثر على الإسلاميين فقط عبر “لايفاته” في الفيسبوك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*