نايضة ف”البيجيدي”….ماء العينين تصف وزيرا ب”الوقح والسفيه” بسبب تشبيهه بنكيران ببوتفليقة

هاجمت القيادية بحزب العدالة والتنمية , أمينة ماء العينين , أحد وزراء حكومة العثماني التي تحفظت عن ذكر إسمه , ونعتته بالحقارة بسبب تشبيهه بنكيران بالرئيس الجزائري بوتفليقة .
وحسب تدوينة نشرتها على حسابها في الفيسبوك :”كل تلك المواعظ الأخلاقية
كل ذلك التعالي
كل ذلك الهجوم الشرس على شباب مدونين باعتبارهم (ما مربيينش)
كل تلك الخطب العصماء عن التماسك والأخوة ووحدة الصف وعدم الانجرار وراء ما سماه البعض (اندفاع وطيش الشباب)
كل تلك البلاغات والبيانات
كل ذلك اللوم على من هم “تحت”
كل ذلك الوعظ عن فضل السابقين والمؤسسين
ينتج السلوك( التربوي والأخلاقي جدا) من وزير في الحزب يشبه بنكيران ببوتفليقة.”
وأضافت ماء العينين في تدوينتها ,”اذا صح هذا الخبر في ظل عدم صدور اي تكذيب،وفي ظل تشبث الصحفي بروايته وتأكيده على ما يثبتها،أعذروني فلا يمكن ان نصف السلوك إلا بالوقاحة والسفاهة واندحار النقاش والاختلاف الى الحضيض،ليس من شاب “مندفع” بدون موقع او مسؤولية تنظيمية او سياسية يدون في صفحة خاصة وإنما من قيادي ضحى المناضلون بالغالي والنفيس ليحملوه مسؤولية ثقتهم ويجعلوه وزيرا ليحارب الفساد ويقود مسار الدمقرطة والاصلاح.
بهذا المعنى يتحول مناضلوا الحزب الذين يتشبثون ببنكيران دون ان يستشيروه بعفوية وحرية وارادة الى عساكر نظام سياسي يفرض رئيسا بالقوة والاكراه على الشعب البسيط والأعزل.
بوتفليقة مفروض خارج قواعد الديمقراطية أما بنكيران فمطلوب بقوة الديمقراطية والمؤسسات وعلى سعادة الوزير”العبقري” أن يرافق بنكيران في جولة داخل الحزب وخارجه ثم يعود ليحكي لنا هذه المرة كاشفا عن وجهه .”
وتابعت القيادية في الحزب والمقربة من الأمين العام عبد الإله بنكيران ,:”وبما أن سعادته يقول أن الأمانة العامة التي أصرت على مناقشة المادتين ١٦ و٣٧(رغم الاشكال المسطري) أدرى بمصلحة الحزب من مناضليه الذين صنعوا أمجاد الحزب بتضحيات جسام في الفيافي والجبال والمدن والقرى والهوامش(وهم من أبناء الشعب البسطاء ) يقتطعون من قوت أبنائهم ومن أوقاتهم خدمة لقضية آمنوا بها……ولولاهم لما كان للحزب وزراء ولا برلمانيين ولا رؤساء.
أتمنى صادقة أن لا نسمعه يقول :قواعد حزبنا هي قواعد (حفظ وعرض).”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*