رسميا … بهذه الطريقة رد “البام” على إتهامات الزفزافي حول “التآمر وتأجيج الوضع في الريف”

دافع حزب الأصالة والمعاصرة عن نفسه بخصوص الإتهامات الموجهة إليه من قبل القائد الميداني لحراك الريف ناصر الزفزافي الذي إتهم الحزب بتأجيج الأوضاع بالريف .
هذا وانعقد يوم أمس السبت 25 نونبر 2017 بالمقر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بطنجة، اجتماع موسع ضم كل من الأمين العام الجهوي للحزب بالجهة والأمناء العامين الاقليميين والمحليين في دائرة النفوذ الترابي للجهة، وبرلمانيي الحزب بالجهة ورؤساء مجالس العمالات والأقاليم والمسؤولين الجهويين للتنظيمات الموازية وأعضاء اللجان الوظيفية الجهوية.

وفي ذات السياق أصدر المجتمعون بيانا جاء فيه :” ” لبلورة موقف موحد على صعيد الجهة بشأن حملة الاستهداف الممنهجة التي يتعرض لها الحزب ومناقشة سبل مجابهة التحديات المطروحة على الحزب في المرحلة الراهنة، وبصفة خاصة ما تعلق منها بالاستهداف المتكرر للحزب وقادته، من قبل أطراف انتقلت أخيرا إلى السرعة النهائية في هذا الاستهداف بخطاب يؤشر على تغير نوعي في مضمون الاتهامات، موظفة في ذلك أطراف وهيئات مختلفة”.
واعلن المجتمعون تشبثهم بمشروع الحزب وقيمه واستعدادهم للدفاع عنه “رغم كل المكائد والمحن”، إدانتهم الشديدة لما اسموه حملة الإشاعات والافتراءات التي تطال الحزب وقادته، معبرين في ذات الوقت عن تضامنهم المطلق مع قادة الحزب وفي مقدمتهم الأمين العام للحزب، فيما يتعرضون له من محاولات المس بسمعتهم وكرامتهم على حد تعبيرهم.”

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*