الملك يصفع الخصوم ويحضر لقمة الاتحاد الإفريقي- الاتحاد الأوروبي بالكوت ديفوار بوفد كبير

عكس ما كان يروج له اعداء الوحدة الوطنية وخصوم المغرب من الجزائر والبوليساريو، في كون الملك محمد السادس لن يحضر للقمة الافريقية الاوربية بالكوت الديفوار..حل  الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي رشيد والأمير مولاي اسماعيل، بعد زوال اليوم الأحد بأبيدجان، في زيارة عمل وصداقة لجمهورية كوت ديفوار، سيشارك خلالها جلالته أيضا في أشغال القمة الخامسة الاتحاد الإفريقي- الاتحاد الأوروبي التي ستنعقد بالعاصمة الاقتصادية الإيفوارية يومي 29 و30 نونبر الجاري.
ووجد  الملك في استقباله، لدى نزوله من الطائرة، بالمطار الدولي “فيليكس هوفيت بوانيي” بأبيدجان، فخامة رئيس جمهورية كوت ديفوار السيد الحسن درامان واتارا، الذي كان مرفوقا بالسيدة الأولى لكوت ديفوار  دومينيك كلودين واتارا.
وتقدم للسلام على جلالة الملك نائب الرئيس الإيفواري  دانييل كابلان دونكان، والوزير الأول السيد امادو غون كوليبالي ، ووزير الدولة الإيفوارية المكلف بالدفاع، حامد باكايوكو، ومحافظ منطقة أبيدجان، السيد بورغي روبرت مامبي، وعمدة جماعة بورت بويت، وسفير كوت ديفوار بالمغرب،  ادريسا تراوري.
كما ان  الوفد الرسمي المرافق الملك، والذي يضم كلا من مستشار صاحب الجلالة فؤاد عالي الهمة، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي،  ناصر بوريطة، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد عزيز أخنوش، ووزير الثقافة والاتصال ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي بالنيابة، محمد الأعرج.
وبعد استراحة قصيرة بالقاعة الشرفية للمطار، توجه موكب قائدي البلدين، إلى مقر إقامة جلالة الملك في أبيدجان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*