هذا ما قاله الناطق الرسمي بإسم المديرية العامة للأمن الوطني و”الديستي” في حق ضحايا “أحداث الريف” و المديرية العامة حاضرة على الفيسبوك

قال الناطق الرسمي بإسم الإدارة العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني؛ بوبكر سبيك أن مؤسسة سة محمد السادس للأعمال الإجتماعية تكلفت بتطبيب و إستشفاء ضحايا أحداث الحسيمة وتجاوزو مرحلة الخطر وهاهم اليوم يباشرون عملهم بطريقة إعتيادية.
وفي السياق ذاته قال سبيك أنه رغم ما تعرضو له إلا أن الأمر هو جز ء من التضحية التي يقوم بها الشرطي من أجل وطنه و بلده .

وجدير بالذكر أن مجموعة من رجال الشرطة تعرضو للعنف من قبل المتظاهرين في مدينة الحسيمة بالإضافة لرشقهم بالحجارة .
وقال سبيك ان المديرية العامة للأمن الوطني منفتحة على الاعلام والتواصل وسيتم قريبا أحداث صفحة خاصة بالفيسبوك للتواصل مع المواطنين. ..كما انها تراقب مواقع التواصل لرصد الجرائم وتتبع الفيديوهات التي توثق بعض الجرائم. ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*