“باقي نايضة بين تيار الإستوزار و بنكيران”….الرميد يهاجم رئيس الحكومة السابق

هاجم وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد , زميله و رئيسه في الحزب و الحكومة سابقا عبد الإله بنكيران مؤكدا أن الأخير تنازل عن صلاحياته الحكومية في الولاية السابقة .
وأضاف الرميد في في مداخلته بالحوار الداخلي للبيجيدي أن بنكيران تخلى عن بعض صلاحياته الدستورية كرئيس الحكومة، خاصة على مستوى تشكيل فريقه الوزاري .
وأكد وزير العدل السابق أن ذلك تم عن طريق التوافق وليس عبر احترام مقتضيات الدستور بشكل حرفي .
وجدير بالذكر أن الرميد و تيار الإستوزا تجمعهم علاقة ليست بالحسنة مع شيعة بنكيران .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*