عائلة مغربية تطالب بإيقاف حرق جثة إبنها بفرنسا

تقوم عائلة مغربية بمدينة ليموج الفرنسية باتصالات مكتفة مع مسؤولي القنصلية ببوردو ونشطاء من الجالية، من أجل إيقاف حرق جثة ابنها، حيث تقدمت العائلة بدعوى قضائية في محكمة فرنسية من أجل منع زوجته ابنهم المسلم من حرق جثته.
وقد تلقت العائلة المغربية اتصالات مساندة من مسؤولين مغاربة في وزارة الخارجية والمجلس الاعلى للجالية، لطرق جل السبل القانونية في القضاء الفرنسي قصد منع حرق جثة الهالك حسن النبيري، الذي توفي يوم 24 يوليوز الحالي وظل في المستشفى لمدة خمسة أيام.
وتطالب العائلة المغربية المنحدرة من مدينة الرباط بدفن إبنها على الطريقة الاسلامية بإحدى مقابر المسلمين في فرنسا، بينما تصر زوجته الفرنسية على احراق جثته، والقيام بالجنازة في طقوس مسيحية داخل كنيسة كاثوليكية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*