حرق جثمان المواطن المغربي بفرنسا

تم حرق جثمان المواطن المغربي حسن النبيري بفرنسا اليوم الاثنين، بعد صدور حكم قضائي لفائدة زوجته الفرنسية يقضي بتأييد طلبها بحرقه.

وقامت الزوجة بتنفيذ عملية الحرق بدعم من السلطات الفرنسية، حيث تمت العملية في كنيسة كاثوليكية، حيث خرجت الزوجة تحمل قارورة تحتوي على رماد الجثة.

وكانت عائلة الهالك تقدمت بعدة طلبات ورسائل لأجل إيقاف عملية الحرق، حيث أكد شقيقه ان الهالك حسن مسلم ويحتفل مع العائلة في العديد من المناسبات الدينية الإسلامية، لكن السلطات القضائية اعتبرت الزوجة هي الوصية والمسؤولة للتصرف في جثمان الهالك.

ولم تفعل الحكومة والسفارة المغربية بباريس اي شيء، وكان حضورها فقط متابعة القضية عن بعد دون القيام بأي دور لدى السلطات الفرنسية لإيقاف عملية الحرق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*