الدم السوري ما زال يسيل وجيش بوتين قتل أزيد من 4400 شخص

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، بأن حصيلة قتلى الغارات الروسية، منذ بدئها قبل خمسة أشهر، بلغت 4408 أشخاص، بينهم 1733 مدنيا.

ووثق المرصد السوري “مقتل 1733 مدنيا، بينهم 429 طفلا، منذ بداية الحملة الجوية الروسية في سورية في 30 شتنبر الماضي وحتى الأول من مارس”.

وقتل أيضا جراء الغارات الروسية، حسب المرصد، “1183 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية، و1492 مقاتلا من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة، بينهم مقاتلون من جنسيات عربية وأجنبية”.

وتشن روسيا منذ نهاية شهر شتنبر الماضي حملة جوية لمساندة قوات النظام السوري في عملياتها البرية.

وتقول موسكو إنها تستهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” ومجموعات “إرهابية” أخرى، فيما تتهمها دول الغرب ومجموعات مقاتلة باستهداف فصائل يصنف بعضها في إطار “المعتدلة” أكثر من تركيزها على الجهاديين.

وكان المرصد السوري أعلن مقتل 3578 شخصا بعد مرور أربعة أشهر على الحملة الروسية، بينهم 1380 مدنيا.

وتنفي روسيا، بشدة، التقارير التي تتحدث عن مقتل مدنيين جراء حملتها الجوية في سورية على الرغم من تأكيد منظمات دولية عكس ذلك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*